الكويت.. مركز «فنار» يفوز بجائزة التميز في مسابقة الاتحاد العربي للعمل التطوعي
20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442 هـ( 51 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الثقافية
الدولة :الكويت

 

فاز مركز الكويت لتوثيق العمل الإنساني ««فنار» بجائزة التميز التطوعي في النسخة السادسة من مسابقة الاتحاد العربي للعمل التطوعي، لمبادراته المتميزة في توثيق العمل الإنساني بالكويت، باعتباره أول مركز بحثي متخصص في توثيق العمل الإنساني بالكويت.
 
وأعرب رئيس مركز «فنار» د.خالد يوسف الشطي عن سعادته وفخره لفوز «فنار» بهذه الجائزة، والتي تثبت أنه ماض قدما بإذن الله في استكمال مسيرته التي تأسس من أجلها، لتوثيق الأعمال الإنسانية والخيرية والتطوعية الكويتية عبر التاريخ.
 
وقال الشطي إن «فنار» يفخر بخوضه هذه التجربة الجديدة في مجال كبير ومتسع، لاسيما وأن الكويت معروفة أمام العالم بأياديها البيضاء ومد يد العون لكل شعوب العالم من أدناه إلى أقصاه، واستحقت عن جدارة بتسميتها من منظمة الأمم المتحدة «مركزا عالميا للعمل الإنساني» وسمو أميرها قائدا للعمل الإنساني، وكان لزاما علينا أن نوثق هذه الجهود المباركة في سجلات التاريخ، لنقلها بين الأجيال حتى تفتخر بما قدمه آباؤهم وأجدادهم من جهود وتضحيات وتبرعات، في سبيل رفع راية هذا الوطن خفاقة في السماء.
 
وأضاف الشطي أن مركز «فنار» يسعى من خلال رسالته في توثيق تجربة العمل الإنساني في الكويت، لنشر ثقافة حب هذا العمل وتأصيل وتوطين قيمه بين أبناء الكويت وتوريثه لهم، ولما لا وقد ورثته الكويت منذ أكثر من 4 قرون مضت، برغم من شظف العيش وضعف موارد الدخل للدولة في القدم، فتنامى هذا العمل وانتقل من التجارب الفردية إلى الجماعية ثم إلى المؤسسية، ليصبح لدى الدولة اليوم عدة هيئات ومؤسسات خيرية وتطوعية رسمية، يعاونها العديد من الجمعيات والمبرات والهيئات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني من أجل نصرة القضايا الإنسانية ومساعدة كل محتاج على وجه الأرض وليس في الكويت فقط.
 
وأكد أن فوز «فنار» بجائزة التميز التطوعي من الاتحاد العربي للعمل التطوعي ما هو إلا تكليف جديد للاضطلاع والقيام بمهامه التي تأسس من أجلها، لافتا إلى أن المركز بعد أن تأسس بشكل رسمي منذ 3 سنوات، استطاع أن يضع لنفسه موطئ قدم وبصمة متميزة كأحد المراكز البحثية المتخصصة في توثيق العمل الإنساني في الكويت، وبدأ يخطو خطوات النجاح بثبات في هذا المجال الحيوي الذي يمثل الدور الإنساني للكويت.
 
وفي ختام تصريحه، أعرب الشطي عن شكره لفريق العمل في مركز «فنار» لقاء جهودهم المتميزة في تحقيق هذا النجاح الكبير للمركز، وشكر بدوره الاتحاد لعربي للعمل التطوعي على مبادراته وأنشطته لدعم العمل التطوعي وتطويره وتحفيز العاملين فيه. وأعلن عن استعداد المركز التام بفريق عمله لتبني كل المبادرات الداعية إلى توثيق الأعمال الإنسانية الكويتية الخاصة بتجارب الأفراد والهيئات الرسمية والجمعيات والمبرات الخيرية ومنظمات المجتمع المدني لتوثيقها بالشكل المهني الذي يتناسب ويليق مع قيمة هذا العمل المميز للكويت باعتبارها مركزا عالميا للعمل الإنساني.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء