"السعودية للكهرباء" تُصدر تقريرها للممارسات البيئية والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة
9 سبتمبر 2020 - 21 محرم 1442 هـ( 127 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

أعلنت الشركة السعودية للكهرباء تقريرها للممارسات البيئية والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة لعام 2019م بنسخته الأولى، الذي يحمل عنوان "تمكين المستقبل بالطاقة المستدامة".
 
ويستعرض التقرير إطار عمل الشركة في مجالات الممارسات البيئية والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة، الذي يدعم طموحات الشركة الرئيسة نحو الاستدامة عبر التركيز على المحاور والموضوعات ذات الأهمية النسبية لعملياتها واستراتيجيتها، كما يُفصّل التقرير إنجازات الشركة ومؤشرات الأداء الرئيسة في هذا الشأن خلال عام 2019م مقارنةً بالأعوام السابقة.
 
ويعتمد إطار الشركة للممارسات البيئية والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة على ثلاث ركائز رئيسة هي: تسهيل التحول إلى الاقتصاد الدائري منخفض الكربون، وتمكين الناس والمجتمع، وتعزيز ممارسات العمل المسؤولة.
 
وتسعى الشركة السعودية للكهرباء من خلال هذا الإطار العام إلى أن تكون على تناغم مع الشراكات العالمية للإسهام في تحقيق الاستدامة لكوكب الأرض من خلال مواءمة استراتيجية عملها مع رؤية 2030، بتنسيق ورعاية من وزارة الطاقة التي تلعب دورًا حيويًّا في إرساء الأساس لقطاع طاقة كهربائية مستدام في المملكة العربية السعودية من خلال مشاريع آلية التنمية النظيفة، ووفقًا للبروتوكولات والمعاهدات الدولية والإقليمية، والأنظمة المحلية في هذا الشأن.
 
ويُفصّل التقرير إنجازات وممارسات الشركة خلال عام 2019م التي أسهمت في تحقيق أهدافها الاستراتيجية للاستدامة، في ظل ما تتمتّع به الشركة من ثروة بشرية هائلة تقارب 34 ألف موظف؛ منهم 93 في المئة من السعوديين.
 
وقد واصلت "السعودية للكهرباء" جهودها لتحقيق تطلعاتها نحو الاستدامة على أكثر من صعيد، من بينها إدارة علاقات العملاء المسؤولة، وتعزيز الاقتصاد الدائري، والتغير المناخي، ورفع كفاءة إنتاج الطاقة واستهلاكها، وإدارة الموارد الطبيعية بفاعلية، والحدّ من التلوث وإدارة المياه والنفايات، وحماية التنوع الحيوي والصحة والسلامة والأمن الصناعي، وحلول البحث والابتكار، وسلسلة الإمدادات، وتنمية رأس المال البشري، وتعزيز ممارسات الحوكمة والشفافية، وغيرها من الممارسات الفعالة الأخرى التي أسهمت في تحسين الكفاءة التشغيلية بالشركة، وتحقيق وفورات مالية لها، إضافة إلى الفوائد الاقتصادية والبيئية والاجتماعية الكبيرة.
 
وفي سياق توجهات وزارة الطاقة لدعم قطاع الطاقة المتجددة، واستغلال المزايا التنافسية للمملكة، وضمان أمن الطاقة في المستقبل، وإتاحتها بأسعار مناسبة وكافية للمنتجين والمستهلكين على حد سواء؛ تناول التقرير أولويات "السعودية للكهرباء" لتحقيق المزيد من أهداف الاستدامة خلال الأعوام المقبلة من خلال الاستمرار في خفض معدلات كثافة انبعاثات الغازات الدفينة عبر عدد من مسارات العمل.
 
وشملت هذه المسارات تمكين وربط مشاريع الطاقة المتجددة بالشبكة الوطنية للكهرباء، وتحسين كفاءة إمدادات الطاقة، ودعم العملاء من أجل تحقيق استخدام الطاقة بكفاءة، كما يُعدّ إطلاق مشروع العدادات الذكية مع بدء 2020، وجهود ميكنة وأتمتة أنظمة الشبكة الكهربائية في المملكة، متّسقًا وداعمًا لتحقيق هذه الأهداف والتطلُّعات، الذي يدعم الشركة في توفير إمدادات طاقة كهربائية آمنة ذات موثوقية وكفاءة عالية للاقتصاد السعودي في إطار الحاجة إلى دعم هذا الاقتصاد القوي والمتنامي بشكل مثالي بالتوازي مع الحفاظ على بيئة سليمة ونظيفة للأجيال الحالية والمقبلة.
 
وأتاحت "السعودية للكهرباء" التقرير الكامل للممارسات البيئية والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة، على موقعها الإلكتروني باللغتين العربية والإنجليزية من خلال الرابط التالي:
 
 
مصدر الخبر :
سبق