الكويت.. اتفاقية تعاون مشترك بين «الأنباء» ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين
9 سبتمبر 2020 - 21 محرم 1442 هـ( 85 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :الكويت

 

تزامنا مع الذكرى السادسة لتسمية صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد قائدا للعمل الإنساني والكويت كمركز للعمل الإنساني، تم توقيع اتفاقية تعاون بين «الأنباء» والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وذلك بحضور رئيس مكتب المفوضية في الكويت د ..سامر حدادين ورئيس تحرير جريدة «الأنباء» الزميل يوسف خالد المرزوق وذلك لما للإعلام من دور رائد في نشر الوعي المجتمعي، وسعيا لتحسين أوضاع اللاجئين وتحفيز المساعدات الإنسانية لهم، ولاسيما في مجال نشر التقارير الإنسانية والإخبارية، ودعم المبادرات والأعمال الخيرية التي تساهم بتحسين أوضاعهم في جميع أماكن تواجدهم.
 
في البداية، أكد رئيس مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الكويت د.سامر حدادين على اهتمام المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين البالغ بالإعلام كعين وأذن ولسان المجتمع بشكل عام، ووسيلته في إيصال صوت الفئات المستضعفة، موضحا أن الفئات التي ترعاها المفوضية سواء من اللاجئين والنازحين أو العائدين وطالبي اللجوء وعديمي الجنسية من أكثر الفئات هشاشة في أي مجتمع وحجم الاحتياجات لا يمكن أن تتم تلبيته في غياب المعلومة الصحيحة.
 
إرث تاريخي
 
وأضاف د.حدادين، في مجمل كلمته التي ألقاها خلال مراسم توقيع اتفاق التعاون بين مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الكويت وجريدة «الأنباء»: إن المفوضية منفتحة على قطاع الإعلام الكويتي لما للكويت من أهمية وثقل على صعيد العمل الإنساني، معربا عن سعادته بتزامن توقيع الاتفاقية مع الاحتفال بذكرى تسمية صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد كقائد للعمل الإنساني والكويت كمركز للعمل الإنساني، مشيدا بالإرث التاريخي والتجربة العريقة سياسيا وديبلوماسيا وانسانيا لصاحب السمو على مدار عقود طويلة، واصفا تسمية سموه بالمستحقة والتي صادفت حاجة العمل الإنساني في العالم إلى قائد.
 
وأعرب د.حدادين عن اعتزازه بهذه الشراكة مع «الأنباء» لما لها من تاريخ عريق وريادة، موضحا أنها الشراكة الأولى من نوعها مع مؤسسة إعلامية في المنطقة، معربا عن أمله في ان تكون فاتحة خير لمزيد من الشراكات مع المؤسسات الإعلامية الأخرى في الكويت والمنطقة.
 
ريادة وتميز
 
بدوره، أثنى رئيس تحرير جريدة «الأنباء» الزميل يوسف خالد المرزوق على الدور الرائد والمميز والجهد الجبار الذي تبذله المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في التخفيف من معاناة اللاجئين والنازحين والعائدين وطالبي اللجوء وعديمي الجنسية، مشددا على أهمية العمل الإنساني في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين، موضحا أن الباعث على هذه الشراكة يأتي من منطلق إيمان «الأنباء» بمسؤوليتها المجتمعية والعمل الخيري كأحد الثوابت الأصيلة في المجتمع الكويتي، معربا عن سعادته بأن تكون «الأنباء» لسان حال المفوضية وجسر التعاون بينها وبين وسائل الإعلام الأخرى سواء المحلية أو الخليجية والدولية.
 
ورفع المرزوق أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، حفظه الله ورعاه، وإلى سمو نائب الأمير وولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله، وإلى سمو رئيس مجلس الوزراء ولعموم الشعب الكويتي بمناسبة الذكرى السادسة لتسمية صاحب السمو قائدا للعمل الإنساني والكويت كمركز للعمل الإنساني، موضحا أن «الأنباء» كجزء من نسيج هذا المجتمع لا تتواني في دعم والتعاون مع المؤسسات والمنظمات الدولية على أرض الكويت، متمنيا الشفاء العاجل لصاحب السمو الأمير وعودة سموه سالما غانما معافى إلى أرض الوطن.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء