الإمارات.. مبادرات «زايد الخيرية» تغيث 180 دولة حول العالم
4 سبتمبر 2020 - 16 محرم 1442 هـ( 60 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تبرعات وهبات
الدولة :الإمارات > أبوظبي

 

حققت مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، نقلة نوعية في العمل الخيري فنظمت المبادرات الإنسانية على مدار أيام السنة، وخاصة في المواسم في شهر رمضان، ومع انطلاق العام الدراسي والجامعي وكذلك في حالات المرض والإغاثة والتعاون في تقديم المساعدات المتنوعة للأسر المتعففة. كما وصلت مبادرات مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية إلى ما يربو على 180 دولة حول العالم، حيث عبرت المؤسسة بمساعداتها عبر القارات الخمس.
 
«زايد للحج»
 
ويعتبر برنامج «زايد للحج»من أهم برامج المؤسسة الخيرية، حيث بدأته المؤسسة خارج الدولة منذ عام 2005 ويتم تنفيذ البرنامج بالتنسيق المباشر مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي وسفارات دولة الإمارات العربية المتحدة في الخارج.
 
وبلغ إجمالي ما أنفقته المؤسسة منذ بداية البرنامج حتى الآن أكثر من 60.6 مليون درهم وتم إيفاد ما يقارب من 5600 حاج بواقع 400 حاج سنوياً تم توزيعهم على أكثر من 169 دولة في أكثر من 68 سفارة. ويتم تحديد المنح المخصصة لكل دولة آخذاً في الاعتبار عدد البلاد المستفيدة والإمكانيات المتاحة، وتعطى الأولوية للبلاد التي لم تحصل على منحة حج من قبل أو التي يقل تواجد المؤسسة بها.
 
وأكد حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية، أن المؤسسة منذ قيامها على يد صاحب وقفيتها المغفورله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ،طيب الله ثراه، لم تتوقف يوماً عن المثابرة على عملها الخيري والذي يتصدر أهدافها في سائر الموضوعات الإنسانية داخل الدولة وخارجها.
 
وأوضح أن المؤسسة استطاعت وبفضل توجيهات القيادة الرشيدة أن تعالج آلاف المرضى، وتقدم لهم العلاج والعمليات وأن تساهم أيضاً في إعانة آلاف الطلبة في كل المراحل من المرحلة الابتدائية إلى الجامعية.
 
وقال العامري: في خارج الدولة لقد وصلنا إلى ما يربو على 180 دولة حول العالم حيث عبرت المؤسسة بمساعداتها عبر القارات الخمس، ولا زلنا نواصل السعي في العمل الخيري لنواكب النهضة الهائلة التي تشهدها الدولة من تطور والانتقال إلى مرحلة متقدمة في العطاء باتخاذ افضل الوسائل من التقنية الحديثة لخدمة هذا القطاع.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان