سمو أمير منطقة الرياض يدشن حملة سنابل العطاء لأوقاف الشيخ صالح الراجحي
31 اغسطس 2020 - 12 محرم 1442 هـ( 116 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الأوقاف
الجمعية : اوقاف الراجحي
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، في مكتبه بقصر الحكم اليوم، "حملة سنابل العطاء" لأوقاف الشيخ صالح عبدالعزيز الراجحي , وذلك لتخفيف الأضرار الناتجة من جائحة كورونا (كوفيد -19) عن طريق توزيع المواد الغذائية الأساسية للمحتاجين من الأسر المتضررة ضمن مبادرة "خيرات الرياض" الهادفة إلى دعم المبادرات الخيرية والتنموية بالمنطقة وتسهيل مهامّها في إطار مساندة إدارة الأوقاف للجهود الكبيرة التي تقوم بها المؤسسات الحكومية والرسمية في دعم ومساعدة الأسر المحتاجة ، وتجسيداً لقيم التراحم والتكاتف التي يحضّ عليها ديننا الحنيف لدعم المحتاجين خاصةً في أوقات الأزمات.
وأكد الأمين العام لإدارة الأوقاف عبدالسلام بن صالح الراجحي أن إدارة الأوقاف تستشعر دورها الريادي في خدمة المجتمع وقياماً بمسؤوليتها الوطنية والاجتماعية وتفاعلها الدائم مع حاجات ورغبات المواطنين على الأصعدة كافة ، مبينًا أن إدارة الأوقاف تراعي في هذه السلال الغذائية أن تفي بالاحتياجات المختلفة لأفراد الأسرة حيث يعد إطعام الطعام من أعظم الشعائر الإسلامية والسمات الخيرية التي تدل على حقيقة الإسلام.
وأشار الراجحي لسموه خلال تدشينه مبادرة "حملة سنابل العطاء" تفاصيل الحملة التي تنفذها إدارة الأوقاف لتوزيع السلال الغذائية للمتضررين من جائحة كورونا إلى أن "حملة سنابل العطاء" تبلغ تكلفتها بــ (9,672,000) ريال بكمية إجمالية تقدر بـ (80) ألف عبوة غذائية، بالإضافة إلى (80) ألف كيلو جرام من التمور ليصل إجمالي محتويات السلة إلى (11) صنفاً من الأصناف الغذائية الأساسية، ويتم توزيع هذه السلال في جميع مناطق المملكة، ويبلغ عدد المستفيدين من هذه الحملة (240) ألف مستفيد في مختلف مناطق المملكة.
كما ثمن الراجحي لسمو الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز تدشين هذه المبادرة المباركة، مؤكدًا أن هذا ما دأبت عليه حكومة المملكة العربية السعودية منذ نشأتها وحتى وقتنا هذا لافتًا النظر إلى أن مثل هذه المبادرات تسهم برفع مستوى كفاءة التكامل والتعاون بين الجهات الحكومية والرسمية مع المؤسسات المانحة وجميع المهتمين بالقطاع الخيري.
ورفع جزيل الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيزآل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على ما يحظى به القطاع الخيري وغير الربحي من دعم ورعاية واهتمام بالغ في سبيل تعزيز المؤسسات الخيرية، كما قدم شكره لسمو أمير منطقة الرياض على رعايته الكريمة لتدشين الحملة داعياً الله العلي القدير أن يديم على وطننا الغالي العز والرخاء والأمن والاستقرار.
من جانبه نوه سمو أمير منطقة الرياض على ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - من دعم وتحفيز للعمل الخيري والمجتمعي، كما شكر سموه الجهات المشاركة في تحقيق أهداف المبادرة، حاثاً على المساهمة والتبرع.
حضر التدشين وكيل إمارة منطقة الرياض المساعد للشؤون التنموية سعود بن عبدالعزيز العريفي.
 
 
مصدر الخبر :
واس