الكويت.. الشبكة الإقليمية للمسؤولية المجتمعية كرَّمت «السلام للأعمال الإنسانية والخيرية»
27 اغسطس 2020 - 8 محرم 1442 هـ( 71 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :الكويت

 

أكدت السفير الدولي للشبكة الاقليمية للمسؤولية المجتمعية التابعة لبرنامج الامم المتحدة الشيخة سهيلة الصباح ان جمعية السلام للاعمال الانسانية والخيرية اصبحت محط اشادة من قبل المتابعين لاعمالها وانشطتها، سواء داخل الكويت او خارجها.
 
جاء ذلك خلال زيارة وفد الشبكة لتكريم جمعية السلام لحصولها على جائزتين، الاولى جائزة التميز في مجال رعاية الايتام لعام 2020 والجائزة الثانية جائزة مانح 2020 في تحقيق الاستجابة العاجلة ومتطلبات التنمية لعام 2020.
 
وقالت الشيخة سهيلة ان تشريفي برعاية هذا الحفل هو تشريف لجمعية كويتية رائدة يشهد لعطائها القاصي والداني، حتى اصبحت خير مثال للكويت في مجالات العمل الانساني والخيري، وأصبحت لنا نحن في الكويت خير سفير لنا.
 
واشارت الى ان الشبكة الاقليمية للمسؤولية الاجتماعية حققت نجاحات كبيرة من خلال مسيرتها لاكثر من 13 عاما، حيث حققت خلالها شراكات مع العديد من القطاعات الحكومية والخاصة والمجتمعية وتعمل حاليا في 13 دولة عربية وكذلك في خارج المنطقة العربية، وركزت خلالها على العمل في خمس مجالات رئيسية هي المسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة واخلاقيات الاعمال والخدمة المجتمعية والتطوع المؤسسي، وقد حققت الشبكة شراكة مع القطاع الخيري في العديد من الدول ومنها الكويت، مضيفا ان الشبكة كرمت العديد من رجالات ونساء الكويت لدورهم في دعم القطاع الخيري والانساني، وعلى رأس المكرمين الذي نالت الشبكة الاقليمية شرف تكريمه صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد وكذلك سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد، بالاضافة الى كبار الشخصيات الكويتية، الامر الذي خلق علاقة حميدة بينها وبين المؤسسات الرسمية والخاصة وغير الحكومية، وقد نفذت العديد من الفعاليات المؤثرة في الكويت وبإشراف تام من سفرائها الدوليين للمسؤولية المجتمعية.
 
وهنأت الشيخة سهيلة جمعية السلام لحصولها على جائزتين دوليتين، جائزة المؤسسة المتميزة في مجال رعاية الايتام عام 2020 والتي تم الاعلان عنها بمناسبة تنظيمنا المؤتمر الدولي الثالث، وجائزة فاتح لعام 2020.
 
من جهته، قال رئيس مجلس ادارة جمعية السلام للاعمال الانسانية والخيرية جاسم العون إن هذه الجائزة لم تأت من فراغ، خاصة بعد ما مر به العالم اجمع من ازمة كورونا، فقامت الجمعية منذ البداية بعمل تطوعي للتصدي للازمة وايصال الاحتياجات الخاصة لكل من يعيش على ارض الكويت الطيبة، ومازالوا يمارسون عملهم، وان الجمعية دائما متواجدة داخل الكويت وخارجها، ودعا العون الله سبحانه وتعالى بالشفاء التام لصاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد وان يعود الى ارض الوطن سالما معافى، فهو القدوة التي نقتدي بها في العمل الانساني، مضيفا ان سموه يقول ان الله حفظ الكويت من ازمات كثيرة، من ازمة قاسم الى ازمة صدام على الرغم من انها دولة صغيرة ولكن الله تعالى دائما يسخر لها من يقف معها، وبهذه الاعمال الجليلة نسأل الله ان نرى صاحب السمو قريبا بين ابنائه واخوانه في هذه الارض الطيبة.
 
وتوجه العون الى المتطوعين بقوله: اقول ان هذه الجوائز لما بذلتموه من مجهود كبير، فأقول لكم حافظوا على هذا التميز وحافظوا على سمعة الكويت ورفع شأن هذه الارض الطيبة.
 
وشكر المستشار القانوني للشبكة الاقليمية للمسؤولية الاجتماعية المحامي عبدالله الضيعان الشبكة لأنها وفرت مظلة لاهل العطاء في المنطقة العربية وخارجها ليحققوا شراكات مهنية مفيدة يعود اثرها على المجتمع وعلى المنجزين، مؤكدا ان المسؤولية المجتمعية تعتبر من الامور الضرورية بدوافع ذاتية او نتيجة لحاجة المجتمع في حل الكثير من المشاكل، سواء على مستوى الفرد او المجتمع، وهي تندرج تحت قائمة الواجبات القانونية والطوعية والاخلاقية، ولا يتأتى ذلك الا عبر الشراكات المجتمعية بين الحكومات والمجتمع المدني، مؤكدا ان اختيار جمعية السلام للاعمال الانسانية والخيرية للتكريم بجائزتين دوليتين هو اختيار موفق، فهذا الانجاز انما هو سلوك مؤسسي يعكس رغبة المجتمع في تقديم كلمة الشكر لجهود هذه الجمعية.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء