الكويت.. البنك الكويتي للطعام والإغاثة يطلق حملة توزيع السلال الغذائية على أكثر من 4700 مستفيد من الأسر المتعففة
27 اغسطس 2020 - 8 محرم 1442 هـ( 86 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > الفقراء والمساكين
الدولة :الكويت

 

أعلن البنك الكويتي للطعام والإغاثة عن توزيع السلال الغذائية على أكثر من 4700 مستفيد من الأسر المتعففة والمتضررة من آثار الجائحة، وذلك مع اتخاذ جميع التدابير الوقائية والاحترازية من بداية تعبئة السلال الغذائية حتى تسليمها للمتعففين والمحتاجين.
 
وصرح البنك الكويتي للطعام في بيان صحافي بأن يواصل عملية توزيع السلال الغذائية انطلاقا من دوره الانساني في تلبية وسد جميع أحتياجات المتعففين وإعانتهم والتخفيف عنهم في ظل الجائحة وذلك من أجل دعم كل الجهود الحكومية المبذولة في الوقت الراهن، مبينا أن اختيار أماكن التوزيع يأتي وفق بيانات محدثة باستمرار لضمان إيصال السلال الغذائية لجميع المحتاجين والمتعففين على ارض الكويت.
 
من جانبه، قال نائب رئيس مجلس ادارة البنك الكويتي للطعام مشعل الأنصاري إن حملة توزيع السلال الغذائية تأتي انطلاقا من استشعارنا للمسؤولية الاجتماعية تجاه الكويت ومد يد العون للاسر المحتاجة والمتعففة، مبينا أن بنك الطعام يبذل جهودا متنوعة خلال هذه الفترة الحرجة من بينها توزيع الوجبات والسلال الغذائية وأدوات النظافة والمعقمات وغيرها من الاحتياجات الضرورية وذلك في أماكن تواجد الأسر المحتاجة.
 
وأشار الأنصاري إلى أن السلال الغذائية تضم مختلف احتياجات الأسرة من الأرز والسكر والدقيق وزيوت الطعام، لافتا إلى أهمية وجود الأسر في منازلهم، تطبيقا لجهود الدولة في المكوث بالمنزل، والخروج فقط للضرورة.
 
وأشاد بجهود المتطوعين ونشاطهم الكبير رغم حرارة الطقس، معربا عن فخره بمجموعتهم المتميزة التي تخصص وقتها وجهدها دون مقابل من أجل إسعاد أفراد المجتمع ومساعدة الضعفاء.
 
وأثنى على المجتمع الكويتي الذي يمتاز بحبه للخير ومساعدة الأسر المحتاجة والمتعففين، مبينا أن مشاريع بنك الطعام تنفذ ضمن خطة منظمة بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص.
 
ودعا الأنصاري القطاع الخاص وأهل الخير في الكويت وأصحاب الأيادي البيضاء إلى التبرع والمساعدة والدعم لتلبية مختلف احتياجات المتعففين في جميع أنحاء البلاد.
 
وأكد الأنصاري ان الكويت جسدت نموذجا متميزا للعمل الإنساني الخيري، إذ لم تتوان في تلبية نداء الواجب الإنساني، وبدا ذلك في المبادرات الخيرية المتنوعة كتوزيع السلال الغذائية على متضرري فيروس كورونا وتوزيع الوجبات الغذائية على العمال في مناطق سكنهم، لتستكمل سلسلة الأعمال الخيرية التي بدأتها منذ أعوام.
 
وذكر الأنصاري أن البنك الكويتي للطعام يعمل على توفير سبل الراحة لجميع المتبرعين والحريصين على دفع الزكاة والصدقات بشكل يلائم جميع الاشتراطات الصحية التي وضعتها أجهزة الدولة، وذلك من خلال الوصول السهل لدفع الزكاة والصدقات والتي تعتبر من احدث الطرق المستخدمة عالميا لتحصيل اموال العمل الخيري.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء