مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل تسليم المساعدات الطبية للمستشفيات اللبنانية
25 اغسطس 2020 - 6 محرم 1442 هـ( 94 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مساعدة المرضى
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

واصل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تسليم مساعدات طبية لمستشفيات لبنانية توفر الخدمات الطبية والاستشفائية مجانًا للمستفيدين.
 
حيث سلم المركز اليوم مستشفى رفيق الحريري الحكومي ببيروت مساعدات طبية تشمل أجهزة تنفس اصطناعي، وأدوات معالجة حروق، وأجهزة مراقبة للعناية الفائقة والمركزة، إلى جانب أدوية ومستلزمات طبية، وذلك بحضور مدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة في لبنان فهد القناص، والأمين العام لهيئة الإغاثة اللبنانية اللواء محمد خير، ومدير المستشفى فراس الأبيض.
 
وقدم الأمين العام لهيئة الإغاثة اللبنانية أسمى آيات الشكر والامتنان للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- ، على المساعدات الإنسانية التي تقدم عبر مركز الملك سلمان للإغاثة لمساعدة الشعب اللبناني، موضحًا أنه أمر ليس بجديد على المملكة التي وقفت منذ عقود إلى جانب لبنان وشعبه في مختلف الأزمات، أن تساند اللبنانيين في مواجهة آثار الانفجار الكبير الذي حدث في مرفأ بيروت.
 
ونوّه اللواء خير بالمساعدات النوعية التي قدمها المركز للمستشفى وهو بحاجة ماسة إليها في الوقت الراهن ولاسيما في ظل جائحة كورونا، مشيرًا إلى النتائج الإيجابية للتنسيق المتواصل والشفافية في العمل بين الهيئة ومكتب المركز في لبنان.
 
وثمّن مدير مستشفى رفيق الحريري المساعدات التي تقدمها المملكة للبنان، مذكرًا أن هذا المستشفى أنشئ بهبة كريمة من مملكة الخير التي تواصل اليوم دعمها الذي لم يتوقف عنه، مثنيًا على نوعية الأجهزة المتطورة المقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة، والتي روعي فيها تداعيات أزمة كورونا خصوصًا في ظل تزايد عدد الإصابات في لبنان، إذ قدم المركز أجهزة ستُسهم بإنهاء تجهيز قسم جديد بالمستشفى يعنى بالنساء الحوامل والأطفال الخدج المصابين بفيروس كورونا.
 
وشكر الدكتور فراس الأبيض المملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبًا على ما قدمته للبنان وشعبه لتجاوز تداعيات الحدث الأليم الذي تعرضت له العاصمة بيروت.
 
مصدر الخبر :
سبق