الكويت.. «زين» تكرّم الطلبة الفائزين في «كن» لريادة الأعمال الاجتماعية
13 اغسطس 2020 - 23 ذو الحجة 1441 هـ( 36 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :الكويت

 

شاركت «زين» المزود الرائد للخدمات الرقمية في الكويت بتكريم الطلبة والطالبات الفائزين في برنامج «كن» لريادة الأعمال الاجتماعية خلال الحفل الافتراضي الذي أقيم عبر الإنترنت احتفاء بانتهاء الفترة الأولى من البرنامج، وذلك ضمن رعايتها الذهبية للبرنامج وشراكتها الاستراتيجية الممتدة مع مؤسسة «لوياك» غير الربحية لتنمية وتطوير مواهب الشباب.
 
وذكرت الشركة في بيان صحافي أن رعايتها الذهبية لبرنامج «كن» لريادة الأعمال الاجتماعية للسنة الثالثة على التوالي أتت ضمن شراكتها الاستراتيجية مع «لوياك» التي تمتد هذا العام لأكثر من 16 سنة متواصلة، وهي الشراكة التي تأتي تحت مظلة استراتيجية زين للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة، والتي ترتكز بشكل كبير حول تنمية وتطوير قطاع الشباب والتعليم وبالأخص فيما يتعلق بتنمية مجالات ريادة الأعمال لدى الفئات العمرية الشابة.
 
وفي تعليقه على ختام المرحلة الأولى من البرنامج، قال الرئيس التنفيذي للعلاقات والاتصالات في زين الكويت وليد الخشتي: مع اختتام المرحلة الأولى من برنامج «كن» لريادة الأعمال الاجتماعية، لمسنا الشغف الكبير لدى الطلبة والطالبات المنتسبين في البرنامج لتعلم مهارات ريادة الأعمال المختلفة، فقد بذلوا جهدا رائعا في تطوير مهاراتهم والاستفادة من وقتهم في المنزل للاستثمار في أنفسهم.
 
وأضاف الخشتي: لقد حقق برنامج «كن» لريادة الأعمال الاجتماعية في الأعوام السابقة إقبالا كبيرا بين أبنائنا من الشباب، والذين رأينا فيهم طموحا كبيرا لتطوير مهاراتهم ودخول بيئة الأعمال عن طريق المشاريع الصغيرة، خاصة أن البرنامج قد أتى بالتعاون مع كلية بابسون الأميركية في بوسطن التي تعتبر إحدى أرقى المؤسسات التعليمية المختصة بريادة الأعمال في الولايات المتحدة وحول العالم.
 
وتابع: لم ندع الظروف غير الاعتيادية التي فرضتها جائحة «كوفيد-19» تقف في وجه دعمنا لهذا البرنامج المبتكر الذي انطلق هذا العام بنسخة إلكترونية بحتة «أونلاين»، الأمر الذي عكس الدور المحوري الذي تلعبه التكنولوجيا في تمكين التواصل الفعال بين الناس وتحقيق الإنتاجية حتى في مثل هذه الأوقات الاستثنائية، وفخورون باستمرار الشراكة الاستراتيجية بين «زين» و«لوياك» للعام السادس عشر على التوالي، فهي تعتبر اليوم أحد أهم وأبرز المشاريع الوطنية التي تعنى بتطوير مهارات الشباب الكويتي بمختلف فئاتهم العمرية وفق أعلى المعايير العالمية، كما توفر لهم البيئة الصحية التي تطور من مواهبهم وتتبنى هواياتهم المختلفة ضمن إطار ترفيهي وتعليمي واجتماعي، وهو الأمر الذي يتماشى تماما مع استراتيجيتنا في زين لتحقيق الاستدامة في قطاع الشباب.
 
واختتم الخشتي قائلا: أود أن أوجه شكري للمرشدين من شباب «لوياك» الذين قاموا بتمكين الطلبة والطالبات المشاركين من اكتشاف طاقاتهم وحرصوا على قيادتهم نحو النجاح على الرغم من الظروف الحالية، ونحن في انتظار ما يخبأه برنامج «كن» من قصص نجاح جديدة في مراحله المقبلة.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء