الإمارات.. 95.7 % من نزلاء «إصلاحية دبي» تم تأهيلهم تعليمياً وتدريبياً
19 يوليو 2020 - 28 ذو القعدة 1441 هـ( 55 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسجنون وأسرهم
الدولة :الإمارات > دبي

 

أكد معالي الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي أن الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية استطاعت تحقيق إنجازات في مُختلف جوانب العمل الإداري والميداني، وذلك من خلال تطوير منظومة تأهيل للنزلاء في الجوانب العلمية والتعليمية والدينية والمهنية والرياضية، والتي أضحت تفوق مثيلاتها في دول العالم، نظراً لتطبيقها أفضل المعايير والممارسات الدولية في مجال رعاية النزلاء، والالتزام بمواثيق ومبادئ حقوق الإنسان العالمية.
 
جاء ذلك خلال تفقد معاليه للإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور اللواء الخبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد علي الشمالي، مدير الإدارة العامة، ونائبه العميد مروان جلفار، والعقيد الدكتور صالح الحمراني، نائب مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، والعقيد خالد سعيد بن سليمان مدير إدارة الرقابة والتفتيش، وعدد من الضباط.
 
جولة تفتيشية
 
واطلع معالي الفريق عبدالله خليفة المري خلال جولته التفتيشية على نسبة سعادة الموظفين التي بلغت 92%، ونسبة النزلاء الذين تم تأهيلهم تعليمياً وتدريبياً في البرامج والدورات التأهيلية خلال العام الماضي بلغت 95.7% فيما كان المستهدف 95%، كما اطلع على المؤشرات والمبادرات الاستراتيجية، وتحقيق نسبة صفر أخطاء في إجراءات تنفيذ الأحكام في السجن، وتأهيل 95 نزيلاً خلال العام الماضي، وتحقيق نسبة التزام بالمبادئ الأساسية لحقوق النزيل في المؤسسات العقابية المعلن عنها بموجب قانون المنشآت العقابية والمعايير والاتفاقيات 100% خلال 5 سنوات الماضية.
 
أفضل الممارسات
 
واستمع معالي المري إلى أفضل الممارسات المطبقة في المؤسسات العقابية والإصلاحية، منها خدمة الإيداع الذكي التي تعتبر أول مؤسسة عقابية تطبق هذه الخدمة على مستوى الدولة، يستفيد منها والنزلاء وذووهم، وخدمة التصوير الإلكتروني للأمانات الذي يعد أول مشروع من نوعه على مستوى الدولة يتم من خلاله تصوير الأمانات العينية للنزيل، وخدمة كاتب العدل.
 
مبادرات إنسانية
 
ونوه معالي الفريق بالمبادرات والمساعدات الإنسانية التي تبنتها الإدارة في العام الماضي، والتي ساهمت في حل العديد من المشاكل لمختلف الجنسيات من نزلاء ونزيلات المؤسسات العقابية، خاصة تلك الحالات التي تستحق تقديم المساعدات المالية والعينية، حيث قام قسم الرعاية الإنسانية بمساعدة 11 ألفاً و199 من نزلاء ونزيلات المؤسسات العقابية والإصلاحية في العام الماضي، بمبلغ وقدره 6 ملايين و841 ألفاً و130 درهماً ضمن 33 مبادرة.
 
قصص نجاح
 
استمع معالي الفريق عبدالله المري إلى قصص نجاح عدد من نزلاء المؤسسات العقابية، إذ تمثلت تلك النجاحات في إنشاء نزيل آسيوي الجنسية لمزرعة عضوية خاصة في المؤسسة، وذلك بعد أن تعلم عدداً من التقنيات وقام بتجارب عدة خلال فترة محكوميته، وبعد انتهاء محكوميته وعودته لبلده، افتتح مشروعاً للزراعة العضوية ونجح في إنشاء 3 مزارع. كما مكنت المؤسسات العقابية نزيلة من الجنسية الفلبينية، محكوماً عليها بالسجن المؤبد، من لقاء والديها بعد غياب تجاوز 14 عاماً.
مصدر الخبر :
جريدة البيان