الإمارات.. «القلب الكبير» تطلق 5 مشاريع إنسانية بـ 1.6 مليون دولار
15 يوليو 2020 - 24 ذو القعدة 1441 هـ( 41 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تبرعات وهبات
الدولة :الإمارات > دبي

 

أعلنت مؤسسة القلب الكبير «المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم» عن تخصيص 1.6 مليون دولار لإطلاق 5 مشاريع إنسانية تستهدف تعزيز أنظمة الرعاية الصحية والتعليم والتمكين المهني لما يزيد على 25 ألف لاجئ في كل من كينيا وباكستان والأردن بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
 
جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي نظمته المؤسسة والمفوضية أمس عبر تطبيق الاتصال المرئي شارك به خالد خليفة الممثل الإقليمي لمفوضية اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي ومستشار المفوض السامي للتمويل الإسلامي، ومريم الحمادي مدير مؤسسة القلب الكبير، وفتحية عبدالله ممثلة المفوضية في كينيا وحشد من ممثلي المؤسسات الإعلامية.
 
وقال خالد خليفة: «ممتنون لمؤسسة القلب الكبير على سعيها الحثيث والمستمر لرفع معاناة اللاجئين والنازحين في شتى أنحاء العالم، وستمنح هذه المساهمة السخية مستقبلاً أفضل لأكثر من 25 ألف لاجئ ولاجئة في وقت استثنائي نحتاج فيه إلى كل بادرة تضامن ومؤازرة مع الفئات الأكثر ضعفاً».
 
وأعرب خالد خليفة عن تقدير وامتنان المفوضية لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة القلب الكبير المناصرة البارزة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ولكل ما تبذله من جهد لمساندة النساء والأطفال المتضررين من الحروب والنزاعات.
 
ومن جانبها أكدت مريم الحمادي أن: «القلب الكبير تستمد رؤيتها وتستلهم برامجها من رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ومن توجيهات قرينته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة «القلب الكبير» لهذا جاءت مساهمتها بـ 1.6 مليون دولار أمريكي لتستهدف تمويل قطاع التعليم وجهود الرعاية الصحية وإنشاء مراكز تدريبية لتمكين المرأة اللاجئة».
 
وقالت الحمادي إن: «دمج اللاجئين في المجتمعات المضيفة يبدأ من دمجهم في المساعي العالمية نحو مستقبل أكثر استدامة هذه المساعي التي تؤكد جميعها أهمية التعليم والتمكين المهني وتوفير نظم الرعاية الصحيّة الملائمة».
 
وأوضحت الحمادي أن اختيار المشاريع والفئات المستهدفة منها جاء بعد زيارات ميدانية لوفد من المؤسسة لعدد من مخيمات اللجوء في البلدان المستهدفة، حيث تستجيب مشاريع القلب الكبير إلى مطالب اللاجئين التي لمسناها خلال زيارة وفد من المؤسسة برئاسة الشيخة جواهر القاسمي لمركز تدريبي للنساء اللاجئات في باكستان، وزيارة أخرى قام بها وفد بقيادة المبعوث الإنساني للقلب الكبير الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي لمخيم كاكوما في كينيا.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان