البحرين.. «الخالدية» تطالب بدعم المتطوعين العاطلين
11 يوليو 2020 - 20 ذو القعدة 1441 هـ( 36 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :البحرين

 

ثمنت جمعية الخالدية الشبابية تصريحات الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية رئيس لجنة تنسيق الجهود القائمة المعنية بتوزيع مساهمات الحملة الوطنية «فينا خير» الدكتور مصطفى السيد، وتقديره للدور الوطني الكبير الذي يضطلع به المتطوعون في مواجهة جائحة كورونا.
 
وشددت الجمعية على أن هذا الدور الذي يضطلع به المتطوعون في مختلف المجالات في هذه الظروف الاستثنائية، ومساندتهم للجنود العاملين في الصفوف الأولى من الكوادر الطبية والأمنية وجميع التخصصات الأخرى لهما عميق الأثر في تحجيم أثر الجائحة وصولا بإذن الله إلى الحالة رقم صفر.
 
وحثت الجمعية على تحسين الأوضاع المعيشية لأولئك المتطوعين -وبخاصة العاطلين عن العمل منهم- من خلال تقديم الدعم المالي وصرف مكافآت تحسين أوضاع عاجلة لهم وإدراجهم ضمن الفئات المستحقة لمساهمات الحملة الوطنية «فينا خير».
 
من جهته، قال رئيس الجمعية إبراهيم راشد إن الجمعية ترد إليها قصص مأساوية لحالات من الصفوف الأمامية تعجز عن تأمين أدنى مقومات المعيشة، وآخرون ظلوا يدفعون من جيوبهم الخاصة وبمساعدة أهلهم لتأمين متطلبات حياتهم خلال الأربعة الشهور المنصرمة من تطوعهم في الصفوف الأمامية، والجميع يعلم بحال الأسر البحرينية المتوسطة والمحدودة الدخل، لذلك يتوجب توجيه الدعم لمثل تلك الحالات في المقام الأول.
 
وأكدت الجمعية ضرورة أن يوجه الدعم لأولئك المتطوعين من أطباء وفنيين وأخصائيين تقنيين من العاطلين أساسا عن العمل، والذين هم بأمس الحاجة إلى الدعم المالي لتأمين متطلبات الحياة اليومية.
 
وارتأت الجمعية ضرورة أن تكون الأولوية في توجيه دعم حملة «فينا خير» للمتطوعين في المقام الأول باعتبار أنهم الحلقة الأضعف، فالأقربون أولى بالمعروف، معتبرة أنهم أحق من الوافدين بتلقي الدعم والمساندة من مختلف الجهات تقديرا لمبادرتهم إلى التطوع وتشجيعا لهم على الاستمرار.
 
كما طالبت الجمعية بإصدار بطاقة خصم 50% على جميع الخدمات الحكومية لكافة الكوادر الطبية العاملة في الصفوف الأمامية، من عاملين ومتطوعين، تقديرا للدور الكبير الذي يضطلعون به في مواجهة الجائحة.
 
مصدر الخبر :
أخبار الخليج