عمان.. جمعية الأطفال المعوقين تقدم خدمات تطوعية في 11 مركزا بالسلطنة
3 يوليو 2020 - 12 ذو القعدة 1441 هـ( 52 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المعاقون
الدولة :سلطنة عمان

 

أشادت صاحبة السمو السيدة حجيجة بنت جيفر بن سيف آل سعيد رئيسة مجلس إدارة جمعية رعاية الأطفال المعوقين بدعم مؤسسة سعود بهوان للأعمال الخيرية ووصفته بالمستمر والدائم وقالت تعقيبًا على استلام جمعية رعاية الأطفال المعوقين 3 حافلات صغيرة لنقل الطلبة من مؤسسة سعود بهوان للأعمال الخيرية: الحمد لله تعالى التبرع بالحافلات الثلاث من المبادرات الكثيرة والمتعددة التي تمنحها مؤسسة سعود بهوان للأعمال الخيرية للجمعية، وستسهم هذه الحافلات في تقديم المزيد من الخدمات والتسهيلات للأطفال المعوقين وذويهم من خلال عملها في نقل الأطفال من منازلهم لمقر الجمعية والمراكز الأخرى التابعة لها.
وأكدت في تصريحها لــ(عمان) أن التبرع بالحافلات من المؤسسة هو امتداد لدعمها المتواصل للجمعية منذ إنشائها، والذي بدأه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ سعود بهوان واستمرت هذه الرعاية والدعم من قبل الشيخ محمد بن سعود بهوان رئيس مؤسسة سعود بهوان للأعمال الخيرية، وقالت: إن للمؤسسة اليد البيضاء في إنشاء مقر الجمعية الرئيسي في العذيبة ليتواصل دعمها بشكل مستمر في تقديم الدعم المالي للجمعية بشكل مستمر، موضحة أن الشيخ سعود بهوان -رحمه الله- عاش مدى عمره يقدم الخير للجميع فقام بإنشاء مؤسسة سعود بهوان للأعمال الخيرية ليضمن استمرار هذه الأعمال فكانت هناك الكثير من المبادرات الخيرة لأبناء وطنه، وقد بادر -رحمه الله- شخصيًا بتنفيذ الكثير من المشاريع لصالح الفقراء وتنوعت هذه الأعمال التي طالت مختلف ولايات السلطنة ومنها دعم وإعادة تأهيل وتدريب الأطفال ذوي الإعاقة الخاصة وإنشاء مدرسة تعنى بالأطفال المكفوفين وتمويل إنشاء دار للأيتام وبناء المساجد ومراكز تحفيظ القرآن الكريم، وهنا نوجه الشكر الجزيل للشيخ سعود بهوان ولأسرته وللمؤسسة الخيرية التي أسسها على هذا الدعم الذي يخدم شريحة الأطفال المعوقين.
وأضافت صاحبة السمو السيدة حجيجة آل سعيد: جمعية رعاية الأطفال المعوقين ومنذ إشهارها وفقًا للقرار الوزاري رقم 1991/19م كجمعية خيرية تطوعية غير ربحية تعد من الجمعيات التطوعية المهمة التي تقوم بتقديم خدماتها المتواصلة للأطفال من ذوي الإعاقة ومساعدتهم في كافة مجالات الحياة لتمكينهم من التكيف والاندماج في مجتمعهم مهنيًا ونفسيًا واجتماعيًا وثقافيًا، والعمل على رعايتهم وتقديم أفضل الخدمات المتطورة لهم، وذلك بتنسيق الجهود والطاقات لحصولهم على حياة كريمة، بالإضافة إلى تحفيز الجهود الأهلية والدولية بهدف تقديم العون الملائم للأطفال ذوي الإعاقة والسعي لتوفير السبل لمشاركتهم في الأنشطة العامة للأطفال، والعمل على تنظيم العديد من المشروعات بمختلف مناطق السلطنة للاستفادة من برامجها لصالح الأطفال ذوي الإعاقة لذلك تحتاج الجمعية لمزيد من الدعم حتى تتمكن من أداء واجبها وخدماتها التطوعية للأطفال المعوقين.
مشيرة إلى أن جمعية رعاية الأطفال المعوقين تقدم خدماتها للأطفال المعوقين في مختلف محافظات السلطنة، حيث يبلغ عدد مراكزها 11 مركزًا، تعمل هذه المراكز على تقديم خدماتها لما يقارب من 450 طفلا وطفلة من ذوي الإعاقة، مؤكدة أن الجمعية تسعى دائمًا لتطوير وتوفير كافة الإمكانات والخدمات المتاحة لتقديمها للأطفال وتذليل كافة الصعاب لتنفيذ أنشطتها، ودعت الشركات ورجال الأعمال في المجتمع إلى دعم الجمعية حتى تتمكن الجمعية من توفير التقنيات الحديثة والمتطورة للأطفال من ذوي الإعاقة وتمكينهم من أداء عملها واستدامة تقديم أفضل البرامج المتطورة لهذه الفئة. وأوضحت من بين الإنجازات التي تحققت مؤخرًا افتتاح مركز جمعية رعاية الأطفال المعوقين بولاية بركاء الذي تبرعت بإنشائه مجموعة بدر للاستثمار التي حققت من خلاله حلم أطفالنا في ولاية بركاء والولايات المجاورة له، موضحة أن المركز بني على مساحة تقدر بحوالي 9550 مترًا مربعًا، وبلغت تكلفة البناء 400 ألف ريال، حيث تم تجهيز المركز بأحدث الأجهزة والمرافق الخاصة بتأهيل ورعاية الأطفال ذوي الإعاقة، إلى جانب توفير الخدمات المساندة التي تسهم بشكل فعّال في عملية تأهيل هؤلاء الأطفال للاندماج في المجتمع، وتكَّون المركز من ست قاعات تأهيلية، وقاعة للحياة اليومية، وقاعة العلاج الطبيعي وقاعة العلاج الوظيفي وقاعتين للنطق واللغة، وقاعة للتأهيل المهني، وقاعة التقييم، وصالة للطعام وقاعة للاجتماعات، وقاعة الإرشاد الأسري، وغيرها من القاعات الأخرى التي جهزت لخدمة 120 طفلا، من ولايات بركاء ووادي المعاول، ونخل، ويستقبل المركز الأطفال من عمر خمس سنوات إلى أربعة عشر عامًا ممن لديهم إعاقات عقلية، وسمعية، وحركية، وممن لديه إعاقات مزدوجة إلى جانب أطفال التوحد، وهناك رؤية لتوسعة المركز، وزيادة عدد الأطفال وفتح فصول للتأهيل المهني وتوفير جميع التخصصات اللازمة لتوفير البيئة التأهيلية والعلاجية لهذه الفئة، كما تلقت الجمعية دعمًا ماليًا من شركة الصفا للأغذية سخرت جميعها لتحديث الأجهزة في المراكز المنتشرة في جميع محافظات السلطنة، وناشدت صاحبة السمو السيدة حجيجة آل سعيد القطاع الخاص إلى المبادرة في دعم الجمعية حتى تتمكن من أداء واجبها التطوعي تجاه الأطفال المعوقين، وتوسع أنشطتها وبرامجها المختلفة في عدد من المحافظات والولايات.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة عمان