الكويت.. «النجاة»: نسير وفق رؤية الدولة لعبور هذه الأزمة
1 يوليو 2020 - 10 ذو القعدة 1441 هـ( 26 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :الكويت

 

انطلاقا من دورها الريادي والحضاري في المساهمة المجتمعية ومن منطلق قيمنا الإسلامية والوطنية الداعية إلى اللحمة الوطنية في بلد العطاء الكويت، وإيمانا منها بالتعاون في تجاوز هذه الأزمة الصحية التي أصابت الكويت والعالم أجمع، ودعما للجهود الرسمية المبذولة في سبيل تحقيق أعلى درجات الاستقرار، فإن جمعية النجاة الخيرية وضعت كافة الاحتياطات اللازمة لتجنب المخاطر أثناء العمل، وذلك باتباع الطرق والوسائل والنظم الحديثة.
 
وفي هذا السياق أوضح رئيس قطاع البرامج والمشاريع ونائب رئيس فريق إدارة الأزمات والكوارث بالجمعية عبدالله الشهاب أن جمعية النجاة الخيرية تسير وفق رؤية الدولة لعبور هذه الأزمة، فمع بداية ظهور أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، عمدت إدارة المخاطر والرقابة الداخلية في الجمعية على وضع خطة مخاطر لمواجهة تداعيات الأزمة على مختلف النواحي، سواء كانت من الناحية الصحية أو الناحية المالية أو الناحية القانونية، وكذلك الناحية التشغيلية والإدارية، فقد وضعت الجمعية خطة لمواجهة المخاطر الصحية، حيث أصدرت مجموعة من التدابير تقضي بإيقاف الأنشطة والبرامج التي يكون بها تجمعات واستعاضت عنها بالوسائل التكنولوجية والعمل عن بعد.
 
وأضاف الشهاب: كانت هناك حزمة من الإجراءات الخاصة بالتعامل في غرفة العمليات الخاصة بتوزيع المواد الغذائية والإجراءات الاحترازية سواء للموظفين او للمتطوعين بما يضمن سلامة المتعاملين وكانت تلك التدابير في مجملها بالتوافق مع الإرشادات الصحية ل‍وزارة الصحة الكويتية، ومن الناحية المالية تم وضع خطة لمواجهة المخاطر المالية المحتملة جراء تداعيات الأزمة وتأثيراتها على الأساليب التسويقية التقليدية لجمع التبرعات فتمت الاستعاضة بالوسائل الآمنة وسهلة الوصول للمتبرعين وبما لا يؤثر على الالتزامات قبل المستفيدين وحسب توجيهات الدولة لتلك الأزمة ومن الخدمات الخيرية والمشاريع التي تقدمها النجاة الخيرية.
 
وفيما يتعلق بالمخاطر التشغيلية قال الشهاب: مع بداية الأزمة ومرورا بكل الأحداث والتدابير التي اتخذتها السلطات الصحية في البلاد إلا أن عمل النجاة الخيرية لم يتوقف وتم وضع خطط لمواجهة مخاطر التشغيل وتم الاستمرار في تقديم الخدمات للمستفيدين ووفق دورة مستندية تحقق الضبط الداخلي مراعين جانب سرعة الإنجاز من خلال استخدام البرامج الآلية واستمرار التوزيع لبعض المناطق المحتاجة بالتنسيق التام مع وزارت الدولة الرسمية.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء