الإمارات.. صندوق التضامن المجتمعي يتكفل بتذاكر عودة 172 عاملاً
1 يوليو 2020 - 10 ذو القعدة 1441 هـ( 38 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :الإمارات > دبي

 

أعلن صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد 19 التابع لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وبالتنسيق مع اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي عن توفير 172 تذكرة سفر لعودة عمال في عدد من الشركات الأكثر تأثراً بتبعات جائحة كورونا المستجد إلى بلدانهم الأصلية، وذلك بقيمة 184 ألف درهم، عملاً برؤية القيادة الرشيدة في توحيد وتوجيه الجهود للتصدي للتداعيات التي خلفتها الأزمة العالمية على متخلف الأصعدة الصحية والاقتصادية والاجتماعية.
 
وأكد الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أن تعاون الدائرة مع اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي، يأتي عملاً برؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وترسيخاً لقيم التسامح بين مختلف شرائح المجتمع الإماراتي، في الوقت الذي يسعى فيه صندوق التضامن المجتمعي إلى تحقيق المصلحة العامة وتأكيد مبدأ المسؤولية المجتمعية المشتركة، وإبراز أهمية تكاتف جميع الجهود لتخطي الوضع الاستثنائي الراهن.
 
وقال: في ظل وجود توجه عالمي إلى تخفيف الإجراءات الاحترازية بالسفر، تأتي هذه الخطوة المهمة لتترجم نهج القيادة الرشيدة في ما يتعلق بالعمل الخيري والإنساني، في الوقت الذي تحرص الدائرة على تنويع جهدها في المبادرات المختلفة، ليكون معرفياً، وعلمياً، وعملياً، ومادياً، وتنموياً، وقيمة هذه المساعدات تأخذ أبعاداً مختلفة للفئات المتضررة فهي تعزز لديهم الشعور بالاستقرار، وترفع من مستوى الطمأنينة لديهم بأن الإمارات تساعد الجميع بلا تمييز، مشيراً إلى أنه تم تسيير رحلة أولى لــ172 شخصاً إلى بلدانهم الأصلية، على أن يتم تسيير رحلتين جديدتين خلال الفترة المقبلة، وذلك بناء على الضوابط والشروط المعتمدة من قبل اللجنة الدائمة لشؤون العمال، إلى جانب توافقها مع آليات وشروط السفر الحالية.
 
ويأتي الصندوق الذي أطلقته دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بالتنسيق مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية وأفراد المجتمع استجابة لتنامي الحرص المجتمعي على المساهمة في إنجاح جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد، (كوفيد 19)، ومن أجل معاونة أولئك الساعين لتقديم التبرعات الداعمة لتلك الجهود، وتمكينهم من توجيه تبرعاتهم إلى وجهتها الصحيحة للوصول إلى أكبر أثر للمساعدات الإنسانية التي تساند الاحتياجات الطارئة.
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان