إسناد 50 يتيمًا للأسر الحاضنة في الرياض
27 يونيو 2020 - 6 ذو القعدة 1441 هـ( 76 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > رعاية اليتيم
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

كشفت آخر الإحصائيات الصادرة عن إدارة الأسر الكافلة التابعة لفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، عن إسناد أكثر من50 طفلًا من فئة الأيتام إلى الأسر الحاضنة خلال الأشهر التسعة الماضية، بعد إكمال إجراءات الاحتضان، والتأكد من أهلية الأسرة؛ بما يحقق مصلحة اليتيم ويضمن له حقوقه التي كفلها له الإسلام.
 
ويُشترط للموافقة على طلب الاحتضان للأيتام المشمولين بالرعاية داخل دور الإيواء، مجموعة من الشروط؛ أهمها: أن تكون الأسرة سعودية الجنسية، وأن يثبت البحث الاجتماعي صلاحيتها من الناحية الصحية والاجتماعية والنفسية والاقتصادية مثل خلوّها من الأمراض السارية والمعدية، والتحقق من حسن سيرة وسلوك الأسرة، وغيرها من الشروط التي تحقق الغاية المرجوة من نظام الأسر الكافلة للأيتام وهي إيجاد بيئة أسرية تعوضهم فقد أسرتهم الطبيعية، وتحقق له الأمان النفسي والإشباع العاطفي الأسري؛ ليصبح اليتيم أحد أفراد هذه الأسرة وتستمر في رعايته داخلها إلى أن يصل إلى مرحلة يمكنه فيها الاعتماد على نفسه.
 
وقال مدير عام فرع الموارد والتنمية بالرياض الدكتور محمد بن عبدالله الحربي: انتقال الطفل اليتيم للأسرة الحاضنة يتم وفق آلية محددة وتحت إشراف لجنة متخصصة تتولى مهمة البحث الاجتماعي ثم الموافقة ثم إلحاق الطفل بالأسرة تدريجيًّا لملاحظة مدى انسجامه مع أفرادها ثم الانتقال النهائي.
 
وأضاف: تتم المتابعة الدورية لقياس الأثر الإيجابي للأسرة على اليتيم ومساعدة الأسرة على تخطي ما قد يواجهها من صعوبات في الرعاية وتذليلها.
 
وأشار "الحربي" إلى أن الإخلال بأحد حقوق اليتيم الأساسية يؤدي إلى سحب اليتيم فورًا من الأسرة الحاضنة.
مصدر الخبر :
سبق