الوليد للإنسانية تطلق مبادرات لمحاربة كورونا في إفريقيا
26 يونيو 2020 - 5 ذو القعدة 1441 هـ( 79 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مساعدة المرضى
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

أعلنت كلٌّ من مؤسسة الوليد للإنسانية، التي يترأسها الأمير الوليد بن طلال آل سعود، ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة عن إطلاق مبادرة جديدة للاستجابة لتداعيات جائحة كوفيد-19 في ساحل العاج.
 
وستوفر المبادرة إمدادات غذائية ومنتجات النظافة الشخصية للمجتمعات المحلية المحتاجة في المناطق المتضررة، وذلك كجزءٍ من المساعدات الإنسانية الطارئة لمحاربة هذه الجائحة.
وسيتم إطلاق المبادرة خلال حدثٍ رسمي اليوم الخميس بحضور أداما دياوارا، وزير التعليم العالي في ساحل العاج، ورئيس بعثة منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة في ساحل العاج، بالإضافة إلى ممثلين عن مؤسسة ديدييه دروجبا الخيرية.
 
تلبية الاحتياجات الفورية
وفي تعليقها على أهمية هذه المبادرة، قالت الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود، أمين عام مؤسسة الوليد للإنسانية: “لكل منّا دورٌ يلعبه في مواجهة هذه الجائحة. فعندما نحمي صحتنا فإننا نحمي مجتمعاتنا. لقد كانت مؤسستنا دائماً في طليعة الداعمين في أوقات الأزمات على مدار 40 عاماً من تاريخنا في العمل الخيري، وذلك من خلال تلبية الاحتياجات الفورية وطويلة الأجل لأكثر الفئات احتياجاً في العالم.
 
وتابعت: نحن فخورون بأن نكون جزءاً من هذه المبادرة التي تنطلق من ساحل العاج وستصل إلى باقي الدول الأفريقية، والتي من شأنها تمكين المجتمعات المحتاجة بالموارد المهمة لزيادة التعليم الطبي في نهاية المطاف وحماية صحة الأجيال الحالية والمقبلة”.
 
مصدر الخبر :
المواطن