الكويت.. «النجاة» تدعم متضرري الجليب والمهبولة بـ 4800 سلة غذائية
25 يونيو 2020 - 4 ذو القعدة 1441 هـ( 149 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > الفقراء والمساكين
الدولة :الكويت

 

 
استمرارا للدور الإنساني الرائد الذي تقوم به جمعية النجاة الخيرية في دعم العمالة المتضررة من الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، قامت الجمعية بتوزيع ١٨٠٠ سلة غذائية و٩٠٠٠ كيس خبز في منطقة المهبولة.
 
وأوضح رئيس قطاع الموارد والعلاقات العامة والإعلام بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني أن الجمعية تكثف جهودها الإنسانية في المرحلة الراهنة لتوزيع المساعدات على المناطق المعزولة، والمناطق ذات الكثافة السكانية المكتظة بضيوف الكويت من الجاليات الوافدة، مبينا ان محتويات السلة الواحدة تكفي الشخص الواحد قرابة ١٥ يوما، وتضم أهم الاحتياجات الأساسية من السكر والعيش والمعكرونة والشاي والحليب وغيرها من الاحتياجات الأخرى.
 
واعتبر الثويني هذه المساعدات دليل وفاء وإشهار صدق من أهل الكويت لشركاء التنمية والعمران، موضحا ان هذه الجاليات لطالما ساهمت في تقدم وازدهار الكويت، ووقفتنا معهم في هذه المحنة واجب ديني وإنساني وأخلاقي، مقدما رسالة شكر وعرفان لكل من ساهم في نجاح هذه الأعمال الإنسانية، خاصة رجال وزارة الداخلية من القوات الخاصة والدفاع المدني والأمن العام وكافة المنتسبين الداعمين لنا في تنظيم وترتيب المستفيدين وتوزيع المساعدات، وهذا يعكس الخيرية التي جيل عليها المجتمع الكويتي بكل مؤسساته الحكومية والأهلية.
 
وفي سياق متصل، سعت الجمعية الى التحرك الميداني السريع وسرعة الاستجابة للمحتاجين في منطقة جليب الشيوخ المعزولة، حيث قامت بتوزيع 3000 سلة غذائية للجاليات والعمالة الوافدة التي تسكن هذه المنطقة بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة.
 
وفي هذا الصدد، قال رئيس قطاع الموارد والإعلام والعلاقات العامة بجمعية النجاة الخيرية عمر الثويني: استمرارا للجهود الإنسانية الحثيثة والرائدة التي تبذلها جمعية النجاة الخيرية تجاه دعم الأسر والعمالة المتضررة بالمناطق المعزولة، قمنا بتوزيع السلال الغذائية على ضيوف الكويت من العمالة الوافدة ذات الدخل البسيط التي تعيش بمنطقة جليب الشيوخ للأسبوع الثاني على التوالي.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء