غرفة الأحساء تُطلق مبادرة مع “الراشد الإنسانية” لمواجهة كورونا عبر التنمية
22 يونيو 2020 - 1 ذو القعدة 1441 هـ( 60 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :المملكة العربية السعودية > الاحساء

 

أطلقت غرفة الأحساء، بالشراكة مع مؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية، خلال مؤتمر صحفي افتراضي عُقد، مؤخرًا، مبادرة “نواجه كورونا من خلال التنمية في ٩٠ يومًا”، بحضور ومشاركة رئيس مجلس إدارة الغرفة عبداللطيف العرفج، ورئيس مجلس أمناء المؤسسة عبدالمنعم الراشد.
 
وتضمنت هذه المبادرة النوعية، التي تأتي ضمن اتفاقية الشراكة الاستراتيجية المبرمة بين الغرفة والمؤسسة منذ أكثر من عامين، 55 برنامجًا نوعيًا، تمتد على مدى 158 يومًا، وتشتمل على 279 ساعة تدريب، ضمن مسارات عدة، تضم: (مسار الإبداع والابتكار، مسار الثقافة والفنون، مسار البرمجة، مسار التطوع، مسار اللغة الإنجليزية ومسار القيادات الشابة)، وذلك بمشاركة 85 متطوعًا من المدربين المتخصصين والمتميزين.
 
وبدوره، قال رئيس الغرفة إن مبادرة “نواجه كورونا من خلال التنمية” جاءت لتلبية احتياجات أبناء وبنات مجتمع الأحساء في هذه الفترة الحرجة إلى تطوير مهاراتهم وتعزيز قدراتهم في مسارات معرفية وتدريبية نوعية من خلال استثمار التقنية لتنمية المجتمع، مثمنًا مخرجات ومبادرات الشراكة النوعية التي تربط الغرفة بمؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية.
 
وأكد “العرفج” عزم الغرفة على استمرار نهجها في بناء شراكات وتحالفات استراتيجية نوعية تعمل على خدمة وتنمية مجتمع الأحساء من خلال طرح وتقديم مبادرات وبرامج مميزة لخدمة المجتمع، منوهًا باستحداث الغرفة لإدارة متخصصة في الشراكات التنموية بهدف تعزيز دور المسؤولية المجتمعية للغرفة وتحفيز القطاع الخاص لإطلاق مبادرات وبرامج للمسؤولية المجتمعية.
 
ومن جانبه، لفت عبدالمنعم الراشد، إلى أن الشراكة مع الغرفة نجحت في إطلاق وتنفيذ برامج ومبادرات نوعية عدة عملت على تعزيز الدور الذي يسعى إليه الجانبان في مجال تبنّي ودعم المشاريع التنموية الرائدة وخدمة المجتمع المحلي في الأحساء.
 
وثمّن “الراشد” جهود الغرفة في تبني مبادرات تنموية وبناء شراكات نوعية وتطوير ممارسات وبرامج المسؤولية الاجتماعية لقطاع الأعمال، مبينًا أن هذه المبادرة ستنقل الشباب والشابات نحو مجالات معرفية ومهارية جديدة، تُساهم في بناء جيل متميّز ومنتج ومشارك بهمة ومسؤولية في بناء وطنه ومجتمعه.
 
أما المدير التنفيذي للمؤسسة عبدالمحسن السلطان، فأشار إلى أن المبادرة تأتي استشعارًا من المؤسسة بمسؤولياتها الاجتماعية والتنموية، حيث عملت مع فريق عمل متخصص على تحديد المسارات والبرامج التي تتقاطع مع استراتيجيات المؤسسة واحتياجات المجتمع وتساهم في إثراء التنوع المعرفي لأبناء وبنات الأحساء وينمي مهاراتهم ويستثمر أوقاتهم خلال إجازة الصيف خاصة في ظل ظروف جائحة كورونا الحالية.
 
مصدر الخبر :
الأحساء اليوم