البحرين.. وزير العمل يشيد بدور المتطوعين والمتطوعات في تصنيع الكمامات
20 يونيو 2020 - 28 شوال 1441 هـ( 54 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :البحرين

 

أشاد وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل بن محمد علي حميدان بجهود الأسر البحرينية المنتجة والمتدربات من خريجات الدورات التدريبية في المراكز الاجتماعية، الذين تطوعوا لإنتاج 100 ألف من الكمامات الوقائية كمرحلة أولى وكمبادرة وطنية في إطار الجهود الوطنية للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، وذلك بدعم من الوزارة من حيث توفير المواد الخام وأماكن العمل وفق اشتراطات التباعد الاجتماعي، بحيث يتم توزيعها مجانا على كل المواطنين والمقيمين، وبمواصفات مطابقة للاشتراطات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة.
 
وأبدى حميدان اعتزازه بالمواطن البحريني المتطوع كل بحسب موقعه ومسؤوليته، وقد أثبتت الأسر البحرينية المنتجة المبادرة في حملة صناعة الكمامات من غير مقابل وفي الكثير من المواقع مسؤوليتها ومبادرتها في الوقوف والتصدي لأي عارض أو حدث طارئ يستدعي مشاركتهم ووقوفهم صفا واحدا مع باقي شرائح المجتمع، وهو شيء ليس بغريب على المواطن البحريني الذي اعتاد على التطوع والعطاء في كل الميادين التي يحتاج إليها الوطن.
 
وقال حميدان إن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية توليان الأسر البحرينية المنتجة اهتماما بالغا، وتحرصان على دعمهما بكل السبل من التدريب وتطوير منتجاتها وتسويقها، وذلك بهدف تشجيعهم على مواصلة العمل والإنتاج، ومن ثم الإسهام في رفع مستواها المعيشي، ورفع دخلها، في إطار تعزيز الاتجاه نحو تشجيع رواد الأعمال.
 
وفي سياق متصل أشاد حميدان بدور المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية وشركة البحرين للاتصالات (بتلكو)، وغيرها من الجهات الرسمية والأهلية في تشجيع المبادرة ودعم المتطوعات لإنتاج الكمامات وتوزيعها بالتعاون مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على أفراد المجتمع والعمالة الوافدة، مؤكدا أن هذا النهج يؤكد التفاعل الإيجابي بين أطراف المجتمع، والشراكة المجتمعية الفاعلة التي تصب في خدمة المجتمعات والمواطنين والمقيمين.
 
وأكد حميدان أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تكفلت بتوفير المواد الخام الخاصة بإنتاج الكمامات للمتطوعات، وكذلك توفير مواقع العمل الآمنة والصحية لهن، فيما تكفلت المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية وشركة (بتلكو) بدعم المتطوعات، إذ تم إنتاج ما يقارب 40 ألف كمامة حتى الآن، ولا يزال العمل مستمرا لتلبية الطلب المتزايد، وخاصة بعد إصدار القرارات الصحية المؤكدة ارتداء الكمامات بصفة مستمرة في مواقع العمل وجميع الأماكن العامة، موضحا أن عددا من الجمعيات الأهلية قامت كذلك بالاتفاق مع الوزارة على توزيع الكمامات التي يتم إنتاجها على المواطنين والمقيمين.
 
وأشار وزير العمل والتنمية الاجتماعية إلى الخطة الشاملة التي تم وضعها لتوزيع الكمامات مجانا على المواطنين والمقيمين، وذلك في إطار الشراكة المجتمعية وتنسيق الجهود الوطنية بالتعاون مع الهيئات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد ذوي النشاط المجتمعي.
 
مصدر الخبر :
أخبار الخليج