نائب أمير جازان يرعى توقيع اتفاقية تعاون مجال العمل التطوعي وتنمية قدرات المتطوعين بين جامعة جدة وتعليم صبيا
19 يونيو 2020 - 27 شوال 1441 هـ( 59 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :المملكة العربية السعودية > جازان

 

رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان عن بعد "عبر -الاتصال المرئي-" أمس، مراسم توقيع اتفاقية الشراكة والتعاون بين جامعة جدة وإدارة التعليم بمحافظة صبيا في مجال العمل التطوعي وتنمية قدرات المتطوعين. واستمع سموه لشرح مفصل عن الاتفاقية التي وقعها كل من رئيس جامعة جدة د. عدنان بن سالم الحميدان، ومدير التعليم بمحافظة صبيا د. حسن بن محسن خرمي، التي تهدف لتعزيز العمل المشترك بين جامعة جدة وتعليم صبيا لتقديم كل ما يخدم منتسبي ومنتسبات إدارة التعليم بصبيا، ويعزز قيم العمل التطوعي ودعم روح المواطنة الفاعلة والمسؤولية المجتمعية، وتوفير الإمكانات المتاحة للتصدي لجائحة كورونا، وتدريب وتأهيل المتطوعين وتأهيلهم وتوظيف الخبرات التطوعية لمنتسبي ومنتسبات تعليم صبيا واستثمار طاقاتهم ونشر ثقافة العمل التطوعي في المجتمع التعليمي. ورحب رئيس جامعة جدة د. عدنان الحميدان بتوقيع مذكرة الشراكة بين جامعة جدة ممثلة في مركز جامعة جدة للعمل التطوعي وتعليم صبيا مثمنا لسمو نائب أمير منطقة جازان رعايته لهذه الشراكة الساعية للاستفادة من تجارب وخدمات مركز العمل التطوعي بالجامعة في تأسيس وحدات تطوعية في تعليم صبيا وتقديم كل ما يخدم العمل التطوعي ويتوجه للإنسان والمكان ويسهم في التعاون وتبادل الخبرات، مؤكدا حرص جامعة جدة من جانبها على تقديم كافة التسهيلات لتحقيق الأهداف المرجوة. من جانبه، تقدم مدير تعليم صبيا د. حسن بن محسن خرمي باسم جميع منتسبي ومنتسبات إدارة تعليم صبيا بخالص الشكر والعرفان لسمو أمير منطقة جازان ولسمو نائبه على ما يقدمانه من دعم وتحفيز واهتمام بالغ بالجوانب التعليمية والمدرسية وبإدارة التعليم، مقدما شكره لرئيس جامعة جدة على موافقته على هذه الشراكة، والتي تعد استمرارا لعملية التكامل بين مؤسسات التعليم العالي والعام في المملكة والتي يقودها وزير التعليم د. حمد آل الشيخ، للاستفادة من خبرات جامعة جدة الرائدة في مجال العمل التطوعي وبناء الفرق التطوعية في أكثر من 10 مجالات لنسهم بذلك في تحقيق أحد أهداف الرؤية 2030 بالوصول لمليون متطوع من المتطوعين المميزين والمحترفين والمؤهلين وأصحاب الوعي العالي في هذا المجال لدعم روح المواطنة الفاعلة والمسؤولية المجتمعية.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة الرياض