الكويت.. «مركز الهداية» يوزع 2000 سلة غذائية و60 ألف كيس خبز و4 آلاف كيلوغرام من التمر في «الجليب»
17 يونيو 2020 - 25 شوال 1441 هـ( 204 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > الفقراء والمساكين
الدولة :الكويت

 

ويستمر مركز الهداية في محافظة الفروانية التابـع لجمعيــة إحيــاء التراث الإسلامي مسيرة الخير والعطاء التي بدأها منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) من خلال توزيع السلال الغذائية على الأسر المحتاجة والمتعففة في جميع مناطق الكويت عموما، وعلى المناطق المعزولة (الجليب والفروانية وخيطان وحولي والمهبولة) على وجه الخصوص.
 
«الأنباء» رافقت «مركز الهداية» أثناء عملية التوزيع في منطقة جليب الشيوخ برئاسة رئيس مركز الهداية في محافظة الفروانية التابع لجمعية إحياء التراث الاسلامي فايز الديحاني وعدد من المتطوعين مما ساهم في نجاح عملية التوزيع وتحقيق أهدافه المرجوة، وفيما يلي التفاصيل:
 
في البداية، قال مدير المركز فايز الديحاني لـ «الأنباء» إن الحملات التي تستهدف مناطق العزل مستمرة، وإن التركيز على الأسر المتضررة والعمالة في منطقة الجليب، حيث شهد يوم الاثنين الماضي الحملة الرابعة لتوزيع 2000 سلة غذائية و60 ألف كيس خبز و4 آلاف كيلوغرام من التمر.
 
وأكد الديحاني أن توزيع السلال قائم وفق أسماء وجداول الأسر المتضررة، حيث يتم التواصل معهم وإيصال السلال بالتعاون مع وزارة الداخلية - الدفاع المدني، مشيرا إلى أن حملة الخبز تستهدف العمالة المتضررة ويتم توزيعها داخل المنطقة ومحاولة إيصالها إلى أكبر قدر ممكن من المتضررين.
 
وأشار إلى أن لجنة إحياء التراث حتى 4 يونيو الماضي، ساهمت في توزيع 20 ألف سلة غذائية، استفاد منها المتضررون من الأسر والمحاجر والجهات الحكومية، مبينا ان مساهمات اللجنة جاءت ضمن حملة فزعة، حيث صرفت 500 ألف دينار كمساعدات مالية للأسر المتعففة.
 
ولفت إلى انه بلغ إجمالي مصروفات اللجنة ضمن حملة فزعة مليونا و29 ألف دينار، موزعة بين السلال والمساعدات المالية وتجهيز المدارس والمحاجر.
 
ولفت إلى أن مركز الهداية في محافظة الفروانية، التابع ل‍جمعية إحياء التراث الإسلامي وزع، أكثر من ألف سلة غذائية و12 ألف كيس خبز يوم الأربعاء الماضي في منطقة جليب الشيوخ.
 
دعم الجهات الحكومية
 
من جانبه، قال مدير إدارة التنسيق والمتابعة في جمعية إحياء التراث الإسلامي نواف الصانع إن الجمعية تدعم الحكومة في أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) حيث نقوم بدعم المناطق المحظورة كـ (الجلبيب والفروانية وخيطان وحولي والمهبولة)، مشيرا إلى أن دورنا كجمعية إحياء التراث الإسلامي دعم الجهات الحكومية سواء في المواد الغذائية أو الإيجارات أو العمالة المتضررة في هذه الأزمة.
 
ولفت إلى انه تم توزيع عدد 2000 سلة غذائية على الاخوة المتضررين في منطقة الجليب بالإضافة إلى توزيع 12 ألف كيس خبز، مشيرا إلى أن العدد الإجمالي لتوزيع السلال الغذائية بلغ 5000 سلة غذائية.
 
وتوجه بالشكر الجزيل على كل الجهات المشاركة والمساهمة مع جمعية إحياء التراث الإسلامي في توزيع هذه السلال ومنها وزارة الداخلية والاخوة المتطوعون ونشكر المتبرعين.
 
قدم وساق
 
أما الإعلامي بدر الدابان فقال إن مركز الهداية في محافظة الفروانية التابع لجمعية إحياء التراث الإسلامي انه منذ بدء أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) والاخوة يعملون على قدم وساق في توزيع السلال الغذائية سواء من مواد تموينية أو خضرة أو مأكولات مجمدة كالدجاج وغيرها بالإضافة إلى المساعدات المالية، مشيرا إلى انه تم توزيع ما يقارب الـ 2000 سلة غذائية وكذلك 12 ألف كيس خبز على الاخوة الوافدين ممن تقطعت بهم السبل كونهم عمالة يومية.
 
وتوجه بالشكر الجزيل إلى الاخوة في مركز الهداية في محافظة الفروانية التابع لجمعية إحياء التراث الإسلامي وعلى رأسهم رئيسها فايز الديحاني والاخوة المتواجدين وكل متبرع وكل متطوع وكل من ساهم وجميع مؤسسات الدولة في بلد العطاء.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء