الكويت.. Ooredoo تختتم حملتها لدعم المجتمعات التي تعمل بها خلال رمضان
14 يونيو 2020 - 22 شوال 1441 هـ( 105 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :الكويت

 

 
 
اختتمت مجموعة Ooredoo حملتها الرمضانية لعام 2020، والتي اشتملت على برنامج متكامل للمبادرات الخيرية الهادفة إلى دعم المجتمعات في الدول التي تعمل بها شركات المجموعة، في ظل التحديات العالمية الناجمة عن انتشار فيروس كوفيد-19 حول العالم.
 
وأطلقت شركات مجموعة Ooredoo في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا مشاريع ومبادرات تستهدف أفراد المجتمعات المهمشة والأقل حظا، كما قدمت المكافآت للعاملين في القطاعات الطبية والعاملين في الصفوف الأمامية لمكافحة وباء كورونا.
 
واشتملت حملات Ooredoo في السنوات السابقة على أنشطة ومبادرات تفاعل من خلالها متطوعو Ooredoo بشكل مباشر مع أفراد المجتمعات، إلا أن حملة هذا العام ركزت على بناء المجتمعات من خلال تعزيز روح الألفة والتكاتف بين أفراد المجتمع رغم إجراءات التباعد الاجتماعي وبقاء الأفراد في المنازل حرصا على سلامتهم.
 
وضمن إطار حملتها الإعلانية خلال رمضان، أطلقت مجموعة Ooredoo فيديو خاصا تم تجهيزه بهذه المناسبة وتضمن رسالة مختلفة عن المعتاد، إذ سلط الضوء على اختلاف شهر رمضان هذا العام عنه خلال الأعوام الماضية، في ظل عدم قدرة أفراد العائلة والأصدقاء والجيران على قضاء لحظات رمضان مع بعضهم البعض نتيجة لإجراءات التباعد الاجتماعي.
 
وتم تصوير الفيديو الخاص بحملة Ooredoo الرمضانية بالكامل باستخدام الهواتف الذكية في 8 دول مختلفة. ورغم الظروف المختلفة لشهر رمضان هذا العام والتباعد الاجتماعي، شجع الفيديو على تواصل الأفراد مع بعضهم البعض من خلال وسائل الاتصال الرقمية.
 
وقد حقق الإعلان الخاص بحملة «في الوقت اللي ما نقدر نكون فيه بالقرب من بعضنا البعض، نقدر على الأقل نتواصل رغم البعد» أكثر من 40 مليون مشاهدة، متجاوزا جميع الأرقام التي سجلت خلال الأعوام السابقة.
 
وفي سياق حديثه حول الحملة الرمضانية، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني: «لطالما تميز شهر رمضان المبارك بأنه يعد فرصة مناسبة لتعزيز التكافل والتواصل المجتمعي ونشر قيم المحبة والعطاء والامتنان، ونحن سعداء بإتمام حملتنا الرمضانية السنوية في معظم الدول التي نتواجد بها.
 
ولعل حملتنا هذا العام كانت مختلفة عن سابقاتها في الأعوام الماضية، فقد اعتاد أفراد العائلات والأصدقاء والأقرباء على الاجتماع معا خلال الشهر الفضيل وقضاء لحظات رمضانية مميزة، ولكن هذا الأمر لم يكن ممكنا هذا العام في ظل انتشار وباء كورونا.
 
ورغم ذلك، نحن نعتز بنجاحنا من خلال حملتنا الرمضانية في الاستجابة للتحديات المختلفة الناجمة عن انتشار وباء كورونا، بدءا من الفيديو الإعلاني للحملة الذي سعينا من خلاله لمؤازرة أفراد المجتمع ورفع معنوياتهم وحثهم للبقاء على اتصال مع أحبائهم باستخدام التقنيات الرقمية، ووصولا للمبادرات والأنشطة الخيرية التي أطلقناها لمساعدة العملاء وأفراد المجتمعات وغيرهم من العاملين في الصفوف الأمامية».
 
ففي قطر، أعلنت Ooredoo عن تقديم مجموعة من العروض والهدايا الخاصة لعملائها خلال شهر رمضان المبارك ضمن حملة «عطاء متواصل في شهر الخير». وصممت الشركة العروض هذا العام بما يتماشى مع الظروف الراهنة ويدعم جهود مكافحة فيروس كوفيد-19. كما نجحت الشركة في الحفاظ على تقليدها السنوي من خلال مواصلة أنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركة على الرغم من التحديات اللوجستية التي فرضها وباء كورونا.
 
إذ قامت الشركة بتوزيع الهدايا ووجبات الإفطار على العمال في كتارا والحمالية في سوق واقف والمرضى في مركز فهد بن جاسم للكلى، وضيوف مركز «إحسان» لتمكين ورعاية المسنين، والأطفال بمركز «دريمة» لتمكين الأيتام، مع اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لضمان سلامة المتطوعين ومتلقي الهدايا.
 
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء