الإمارات ساعدت 65 دولة على مكافحة «كوفيد 19»
10 يونيو 2020 - 18 شوال 1441 هـ( 107 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الصحية
الدولة :الإمارات > أبوظبي

 

أكد التقرير المحدّث لوزارة الخارجية والتعاون الدولي عن «جهود ومساعدات الإمارات الإنسانية لمكافحة فيروس «كوفيد 19» أن الإمدادات الطبية التي قدمتها دولة الإمارات للدول المتأثرة بفيروس «كورونا» المستجد منذ انتشاره في مدينة ووهان الصينية بلغت 802 طن من المستلزمات الطبية من سترات الوقاية والأقنعة الجراحية والمطهرات والمحاليل والقفازات والكمامات، شملت 65 دولة حول العالم، واستفاد منها أكثر من 802 ألف من الكوادر الطبية والتمريضية والفنية.
 
ومنذ انتشار جائحة «كورونا» المستجد، التزمت دولة الإمارات بدورها الإنساني في مثل هذه الأزمات حتى في ظل التحديات الكبيرة للمرض والتداعيات الخطيرة للوباء الذي قضى حتى الآن على أكثر من 407 آلاف شخص حول العالم، وأصاب ما يزيد على 7.2 ملايين آخرين.
 
وأشار التقرير إلى أن دولة الإمارات، بالتعاون مع الاتحاد للطيران وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة، عملت على إعادة 25 مواطناً أمريكياً إلى بلادهم لم يتمكنوا من السفر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، كما التقى يوسف العتيبة، سفير دولة الإمارات لدى الولايات المتحدة، بمايك بومبيو، وزير الخارجية، ونقل إليه رسالة دعم وتضامن من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي.
 
وكانت سفارة دولة الإمارات في واشنطن من أوائل المتبرعين للمركز الوطني لطب الأطفال الذي أطلق أول موقع اختبار للأطفال والمرضى الصغار المصابين بفيروس كورونا المستجد في واشنطن.
 
كما تقدم دولة الإمارات الدعم الخيري للمطبخ المركزي العالمي للشيف خوسيه أندريس، الذي يوزع 50 ألف وجبة طازجة على المجتمعات المحتاجة، وتدعم سفارة دولة الإمارات منظمة «فيد ذا فايت»، وهي منظمة توزع وجبات الطعام على العاملين في مجال الرعاية الصحية، وأسواق «غود فود ماركتس» التي توفر خدمات البقالة لسكان واشنطن المحتاجين.
 
وأفاد التقرير أن الإمارات العربية المتحدة قدمت 200 ألف مجموعة اختبار بقيمة 20 مليون دولار (73.5 مليون درهم) إلى أحد أكبر مراكز فحص فيروس كورونا المستجد في لاس فيجاس في ولاية نيفادا، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لفحص الآلاف من سكان نيفادا.
 
ووفقاً للتقرير، حولت دولة الإمارات «إكسل لندن»، الذي يعد أكبر مركز للمعارض والمؤتمرات في العاصمة البريطانية، إلى مستشفى ميداني طارئ لعلاج المرضى المصابين بفيروس «كوفيد 19»، والذي سمي مستشفى Nightingale NHS، ليتسع لـ4000 سرير، ويكون قادراً على توفير مجموعة شاملة من مرافق الدعم الطبي للمصابين بالفيروس.
 
وفي 5 أبريل، سهلت دولة الإمارات إعادة 345 سائحاً بريطانياً كانوا في زيارة إلى الدولة. وفي 30 أبريل الماضي، وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإرسال شحنة من المساعدات العاجلة تضم 60 طناً من معدات الحماية الشخصية والتجهيزات الطبية لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا لتعزيز جهودها في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.
 
وفي 5 يونيو الجاري، أرسلت دولة الإمارات مساعدات تحتوي على 6.6 أطنان من المواد الأولية إلى المملكة المتحدة، لتتمكن من إنتاج الملايين من مستلزمات الحماية الشخصية.
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان