الإمارات.. 50 ألف وجبة وزّعتها «أبطال رمضان» على مجمعات العمال بدبي
4 يونيو 2020 - 12 شوال 1441 هـ( 65 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :الإمارات > دبي

 

شهدت حملة «أبطال رمضان» التي أطلقتها هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» بحلول شهر رمضان المبارك ضمن مبادراتها المجتمعية، تفاعلاً لافتاً من قبل جمهور المواطنين والمقيمين في الإمارات، مقدمةً لوحات إنسانية رائعة تميزت بمشاهد جمالية من القيم الحضارية التي تميز مجتمع الإمارات من التكافل المجتمعي والتضامن والتلاحم الإنساني؛ حيث نجحت خلال شهر رمضان المبارك في تقديم عشرات الآلاف من الوجبات الرمضانية إلى موظفي الخدمات الأساسية في إمارة دبي تعبيراً عن التقدير الكبير لهم على الخدمات المهمة التي يقدمونها للمجتمع.
 
وتمثلت حملة «أبطال رمضان» في توفير وجبات إفطار أو سحور وتوزيعها على مجمعات العمال السكنية التابعة لـ «تيكوم» ومراكز سكنية أخرى لعمال وموظفين عبر جمعية «دار البر» في دبي، وقد سجلت تقديم 50,955 وجبة خلال الشهر الفضيل.
 
تكريم
 
وقالت هالة بدري، مدير عام «دبي للثقافة»: سعيدون جداً بما حققته حملة «أبطال رمضان» التي نجحت في تكريم عدد كبير من أفراد فئة مهمة من القوة العاملة في مجتمعنا، ورسم البسمة على وجوههم، عرفاناً بجميل عطاءاتهم.
 
ونودّ أن نقدم عظيم الشكر لشركائنا الذين بذلوا جهوداً مميزة لتحقيق أهداف هذه المبادرة. كما نرسل بطاقة مودة وشكر وتقدير لأبطال رمضان الثلاثة: المتبرع والموصل والمستلم. وسنواصل بالتعاون مع شركائنا في أداء رسالتنا المجتمعية لتعزيز قيم التعاضد والتكافل والعطاء والعمل الخيري.
 
ونفّذت «دبي للثقافة» الحملة بالتعاون مع شركة «طلبات الإمارات» التي عملت على إنشاء مطعم افتراضي يتيح لأفراد المجتمع الإسهام بتقديم وجبات رمضانية إلى العمال في مساكنهم بشكل آمن، إضافة إلى «جمعية دار البر» و«مجموعة الفن من أجل الخير».
 
كما شارك في تنفيذ الحملة كل من مدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي الصناعية، التابعتين لمجموعة تيكوم، حيث تعد مدينة دبي للإنترنت أكبر مركز إقليمي لشركات التكنولوجيا والتقنيات الذكية بما في ذلك تطبيقات التوصيل، في حين تحتضن مدينة دبي الصناعية أبرز الشركات اللوجستية والمصانع في شتى المجالات، ويقطن في مساكن العاملين التابعة لها أكثر من 42 ألف شخص.
 
قال محمد يلدريم، المدير التنفيذي لشركة «طلبات الإمارات»: نشعر بالفخر والتقدير لروح العطاء والتعاضد التي أظهرها سكان الإمارات خلال شهر رمضان.
 
لقد قدم عملاء «طلبات الإمارات» بأمان أكثر من 50000 وجبة للمحتاجين من خلال مبادرة «أبطال رمضان»! نود أن نشكر المطاعم الشريكة لنا، فخر المندي، فيصل شاي اليوم، طاووق نايشن، أيام العز، على إعداد وجبات الطعام. كما نشكر «دبي للثقافة»، ومجموعة تيكوم لشراكتها.
 
وقالت رباب طنطاوي، مؤسسة «مجموعة الفن للخير»: نحن فخورون بكوننا جزءاً من مبادرة «أبطال رمضان» التي أطلقتها «دبي للثقافه»، والتي تمكنت من تقديم عشرات الآلاف من الوجبات الصحية والمتوازنة إلى المحتاجين.
 
وأثنى عبد القادر الريس مدير عام جمعية دار البر على مبادرة «أبطال رمضان» التي تستهدف دعم موظفي الخدمات الأساسية، والتي أطلقتها «دبي للثقافة» بالتعاون مع موقع «طلبات» وشركائها الآخرين.
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان