الكويت.. يد الخير الكويتية ممتدة رغم الظروف الاستثنائية: إغاثة الفقراء والمتضررين من «كورونا» في النيجر
2 يونيو 2020 - 10 شوال 1441 هـ( 51 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تبرعات وهبات
الدولة :الكويت

 

 
لا تزال يد الخير الكويتية ممتدة لتصل الى المحتاجين في العديد من مناطق عالمنا العربي والإسلامي، وخصوصا في افريقيا في مناطق المجاعات ومخيمات اللاجئين على الرغم مما يمر به العالم من ظروف استثنائية ففي جمهورية النيجر وبالتعاون مع منظمة الرأف الخيرية في منطقة ديفا النيجيرية نفذت جمعية إحياء التراث الإسلامي الكويتية مشروع إغاثة للفقراء والمعدمين، وخصوصا المتضررين من أزمة انتشار فيروس «كورونا»، حيث تم توزيع مواد الاغاثة على اكثر من ألفي شخص، وكذلك تم توزيع السلة الغذائية لصالح الفقراء والمحتاجين هناك، وتوزيع سلال لمدة شهر كامل، وقد تم تجهيزها لتكفى حاجتهم وتعينهم على مواجهة الظروف الصعبة التي يمرون بها، واستفاد من هذه السلال اكثر من 3800 شخص.
 
وكانت الجمعية قامت بتوزيع زكاة الفطر هناك، حيث استفاد منها اكثر من 16 ألف شخص.
 
من جهتها، شكرت منظمة الرأف الخيرية في منطقة ديفا النيجيرية ودعاة من النيجر دولة وشعب الكويت على جهودهم الكبيرة والمباركة في مساعدة المحتاجين هناك، وخصوصا جمعية إحياء التراث الإسلامي والتي تعمل على اغاثة اشقائهم في جمهورية النيجر منذ فترة طويلة، ولها مشاريع عدة وخصوصا في مجالات الصحة والتعليم والعيش الكريم.
 
والجدير بالذكر ان جمعية احياء التراث قد قامت ومنذ بداية أزمة كورونا بتقديم السلال والمساعدات الغذائية في العديد من المناطق وأماكن الحاجة، حيث قدمت اكثر من 2000 سلة غذائية جاوزت قيمتها 100 ألف دولار في دول منطقة البلقان، كذلك تم توزيع السلال في فلسطين واليمن ومخيمات اللاجئين في كينيا والصومال والعديد من المواقع الأخرى في العالم، حيث يتم التوزيع على الفئات الاكثر حاجة والأكثر تضررا.
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء