أكثر من خمسة آلاف أسرة بالرياض تستفيد من زكاة الفطر
20 مايو 2020 - 27 رمضان 1441 هـ( 84 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الإقتصادية > جمع الزكاة والصدقات وتوزيعها
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

أكد نائب الأمين العام لجمعية البر الأهلية بالرياض الدكتور حمد الخالدي لـ "الرياض" أن عدد الأسر المسجلة في الجمعية والمستفيدة من خدماتها يبلغ أكثر من 5000 أسرة مشيرا إلى أن الجمعية تقدم خدماتها على مدى أكثر من 60 عاما منذ تأسيسها في العام 1374 هـ على يد رائد العمل الخيري خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله -. وقال د. الخالدي: وفي ظل ما تلقاه الجمعية بفروعها العشرة من دعم واهتمام ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ورئيس مجلس إدارة الجمعية ومتابعة وتوجيه فضيلة الدكتور الأمين العام للجمعية الدكتور ثامر بن ناصر الغشيان قدمت الجمعية أفضل الخدمات للأسر المستفيدة في العديد من البرامج التعليمية والعلمية والمهنية والصحية والتوعوية والاستخدام الأمثل للتقنية الحديثة، مؤكدا على أن العمل الخيري يمثل الضلع الثالث للتنمية ومكملا لدور القطاع الحكومي والقطاع الخاص ومواكبا للتحول الوطني 2020 م ورؤية المملكة 2030 م. وأكد د. الخالدي على أن جمعية البر بالرياض تقوم على تنفيذ مبنى إداري واستثماري على الأرض الواقعة بحي عليشة، كما يجري الآن استلام مشروع الوقف الخيري الاستثماري التابع لفرع الجمعية بحي معكال والشميسي، كما تم الانتهاء من مشروع الجمعية لإنشاء مقر فرع الجمعية بحي العريجاء، ويجري التجهيز لتنفيذ صالات تجارية بحي الروضة وحي الجنادرية.
 
وكشف الدكتور حمد الخالدي عن مشروع الجمعية لاستقبال التوكيلات النقدية لشراء وتوزيع زكاة الفطر، مشيرا إلى أن الجمعية تقوم بشراء الزكوات وفق آلية تقنية محكمة ومن ثم توزيعها على الأسر المحتاجة والفقراء
 
وقال د. الخالدي لـ "الرياض": تم التعاقد مع أسواق كبرى في الرياض لها عدة فروع في كافة الأحياء ويتم توزيع بطاقات ممغنطة على الأسر يمكن شحنها بكميات من الزكاة من الأرز اعتبارا من يوم التاسع والعشرين من شهر رمضان الجاري، مؤكدا أن هذه الآلية تضمن إخراج الزكاة بوقتها الشرعي والتخفيف على الأسر المسجلة من عناء الانتظار وتمكينها من الحصول على مخصصها من الزكاة من الفرع القريب لها، لافتا إلى أن هذه الآلية حظيت بتأييد عضو هيئة كبار العلماء معالي الشيخ الدكتور عبدالله المطلق والذي أكد سلامة هذه الآلية شرعا.
 
وأوضح د. الخالدي أسباب عدم قبول الجمعية للزكوات العينية مؤكدا وجود عقبات وتكاليف كبيرة لاستقبالها وتوزيعها في الأوقات العادية وتزداد هذه الصعوبات في الأوقات الضيقة لافتا إلى أن استقبال التوكيلات النقدية ينسجم مع الاحترازات والإجراءات الوقائية التي اتخذتها الدولة لمواجهة جائحة كورونا لافتا إلى أن استقبال الزكوات يتم عبر تحويل على الحساب البنكي لأي فرع من فروع الجمعية العشرة ويتلقى المزكي رسالة نصية تؤكد وصول زكاته.
 
وأكد د. الخالدي على أن جمعية البر بالرياض رعت العام الماضي أكثر من 19100 فرد ممن استفادوا من الزكوات داعيا جميع المزكين إلى المبادرة بالتوكيل قبل يوم 28 رمضان لتتمكن الجمعية من تحديد الكميات في بطاقات الأسر بداية من يوم التاسع والعشرين.
 
مصدر الخبر :
جريدة الرياض