50 متطوعا يسهمون في تطبيق منع التجول بعشوائيات مكة
2 أبريل 2020 - 9 شعبان 1441 هـ( 88 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :المملكة العربية السعودية > مكة المكرمة

 

قام مركز حي الهنداوية بتدريب وتأهيل 50 متطوعا من أبناء أحياء (حوش بكر - البصنوي - ووادي زقلة) العشوائية في مكة المكرمة لمتابعة تطبيق قرار منع وحظر التجول داخل تلك الأحياء ضمن مبادرات المسؤولية الاجتماعية بالمركز وذلك بالتنسيق مع الجهات الأمنية وأمانة العاصمة المقدسة وصحة مكة المكرمة بإشراف ومتابعة ميدانية من قبل عمدة حي الهنداوية حيث سبقها عمليات توعوية وتثقيفية مكثفة مع أول إعلان عن حالة منع التجول بلغات (الهوسا – الفلاتة – البرنو –
 
الشنقيط) من أجل إيصال التعليمات والعقوبات المترتبة على المخالفين غير المتقيدين مع التأكيد على الجميع بأنه سوف تتم محاسبة المخالفين عبر الجهات المختصة.
 
وسبق وأن عقد رئيس مركز حي الهنداوية الشيخ عبدالرزاق هوساوي وعمدة حي الهنداوية بدر القرني ومسؤول الخدمات والمتابعة بالمركز سعود هوساوي لقاء تنسيقيا مع مدير عام شؤون البلديات بأمانة العاصمة المقدسة المهندس عبدالله الزايدي بحضور ممثلي الجالية النيجيرية إبراهيم محمد أبكر وبشير صالح، واشتمل محور اللقاء على ظاهرة التجمعات التي لوحظت في الفترة الماضية بعدة مناطق من أبرزها وأهمها أحياء (حوش بكر وخلف مسجد البصنوي ووادي زقلة) من قبل عدد من الجاليات الإفريقية في ظل التوجيهات والقرارات الاحترازية من القيادة والتي وجهت بعدم التجمعات للحد من الفايروس المستجد كورونا ودار النقاش عن كيفية الحد ومنع تلك التجمعات بجميع أنواعها وأشكالها بالإضافة إلى توعية الجالية من خلال القيام بنشر مواد فلمية ونشرات توعوية بعدة لغات تحثهم وتطالبهم بالتعاون مع الجهات الحكومية ومساهمتهم عبر تقيدهم بالتعليمات وإلزامهم منازلهم للحد من انتشار المرض واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي ومندوبي الجاليات في تلك الأحياء لإيصال الرسائل المطلوبة.
 
وقام مركز حي الهنداوية ضمن الجهود التي يقوم بها بتشكيل فريق عمل مكون من الجهات الأمنية وأمانة العاصمة المقدسة وصحة مكة وممثلي الجاليات للقيام بجولة توعوية بعدة لغات في المناطق المذكورة لإيصال فكرة خطورة انتشار المرض وسرعة انتقاله وتوجيه فرق للتعقيم في الحي وتواجد لجنة مستمرة من أبناء المناطق للحد والمتابعة والقضاء على التجمعات في الحي وإقفال الأسواق والمحلات خلال فترة المنع وذلك للحد من الباعة العشوائيين والمتجولين داخل تلك الأحياء.
 
عمدة الهنداوية: النتائج إيجابية
 
أوضح عمدة حي الهنداوية بدر القرني لـ «للمدينة» بأن مركز حي الهنداوية بالتعاون مع عدة جهات حكومية من أبرزها الشرطة وأمانة العاصمة المقدسة والشؤون الصحية كان له دور هام في المساهمة على تطبيق قرار منع وحظر التجول في الأحياء العشوائية الواقعة في قمم الجبال الذي يصعب الوصول إليها والتي تشهد اكتظاظا بالسكان من مختلف الجنسيات ومتعددي اللهجات وتحتاج إلى جهود مضاعفة من أجل منع التجمعات وإلزامهم البيوت وهذا ما تم -ولله الحمد- وكانت النتائج إيجابية حيث عملنا على تدريب وتوزيع عدد من شباب تلك الاحياء الملمين بمخارجها ومداخلها وشوارعها الداخلية لرصد ومنع عملية التجول خلال فترة الحظر وذلك بالتنسيق مع الجهات الأمنية التي تتابع الموضوع يومياً على أرض الواقع عبر جولات الدوريات الأمنية التي تقوم بتميشط تلك الأحياء طوال فترة ساعات المنع.
 
وأشار القرني بأن المبادرة اشتملت أيضاً على برنامج (ولا تحقرن من المعروف شيء) التي تهدف إلى توزيع الخبز يومياً لسكان الحي من الأسر المحتاجة وذلك كمساهمة من المركز في القيام بمسؤولياته الاجتماعية مشيراً بأن الحملات التوعوية التي قدمت بعدة لغات عبر مناديب الجاليات ساهمت في القضاء على كافة التجمعات والأسواق الشعبية والعشوائية داخل تلك الأحياء والتي كانت تشهد في السابق عدد كبير من المرتادين سواء من سكان الحي أو الأحياء المجاورة له وباتت الآن خالية بسبب الجهود التي بذلتها الجهات المختصة بالتعاون مع مركز حي الهنداوية.
 
مصدر الخبر :
جريدة المدينة