الكويت.. . الجمعية الكويتية للأسر المتعففة تكفلت بتجهيز أكثر من 1100 سلة غذائية شملت شرائح كثيرة
1 أبريل 2020 - 8 شعبان 1441 هـ( 67 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مجالات اجتماعية أخرى
الدولة :الكويت

 

قال رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية للأسر المتعففة بدر المبارك ان حملة «فزعة للكويت» كانت حملة ناجحة بكل المقاييس، فقد استطاعت أن تجمع كل المؤسسات الخيرية العاملة في الكويت في حملة خيرية واحدة من أجل هدف واحد هو المحتاجون في الكويت من الأسر المتعففة والمحتاجة والعمالة المتضررة ودعم جهود الحكومة المباركة في مواجهة فيروس كورونا بما يعزز الأمان المجتمعي وتقوية أركان الوطن.
 
وامتدح في الوقت ذاته التفاعل الخيري الكبير الذي أبداه الشعب الكويتي بكل أطيافه مع هذه الحملة التي تم تدشينها تلبية للرغبة الأميرية وبرعاية كاملة من وزارة الشؤون الاجتماعية ومتابعة حثيثة منهم، الأمر الذي أسفر عن توليفة متكاملة ولوحة رائعة أسفرت عن نتيجة طيبة لهذه الحملة مثلت إنسانية الكويت أفضل تمثيل.
 
وعن دور الجمعية الكويتية للأسر المتعففة، بين أن الجمعية التزمت منذ تأسيسها بتخفيف معاناة الأسر المحتاجة داخل الكويت والتزمت بهذا الدور وهذه الرسالة في عملها ولم تتجاوزه واعتمدت في ذلك على قوائم موثوقة من الأسر التي تعاني ضيق الحال والتي خضعت للتركيز أثناء دراستها وتم التدقيق على بياناتها بشكل دقيق وبتنسيق عال مع الكثير من المؤسسات الرسمية والخيرية داخل الكويت المعنية بمتابعة أحوال الأسر المتعففة والمحتاجة.
 
وبين المبارك أن الجمعية في سبيلها لتوقيع شراكات مع الكثير من المؤسسات الخيرية في الكويت لتعزيز تواصلها مع المحتاجين داخل الكويت وتنويع إنفاقها تلك الجمعيات ليشمل المحتاجين داخل الكويت وإغلاق هذا الباب من الاحتياج الذي يمثل أولوية بالنسبة للكويت وأهلها.
 
وشدد المبارك على أن الجمعية قدمت العديد من المساعدات الغذائية داخل الكويت خلال هذه الأزمة شملت توزيع السلال الغذائية الوافية الكافية التي تفي بحاجات الأسر المحتاجة شملت أكثر من 1000 سلة غذائية كما قامت بتوزيع وجبات يومية على 200 اسرة ووزعت 50 وجبة على حراس المدارس والعمالة المتضررة.
 
وقال ان الجمعية تتعاون مع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية لتوزيع 1000 سلة على الأسر المتعففة كجمعية مختصة في هذا المجال والتوزيع يسير على قدم وساق، ومن جهة أخرى قامت الجمعية بتوزيع سلال على الطلبة المبتعثين إلى المعهد الديني في المساكن الخاصة بهم بأعداد مختلفة، مشيرا الى ان الجمعية وزعت سلالا غذائية تكفي 7 أفراد وأخرى تكفي 5 وأقل من ذلك كل حسب حاجته تجاوزت الـ 1000 سلة غذائية، بالإضافة إلى أنها وزعت ما يزيد على 100 سلة غذائية على العمالة من الحراس والعاملين ممن انقطعوا عن أعمالهم
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء