الكويت.. إدارة خيرية مركزية لاستيراد المواد الغذائية ومساعدة المتعففين والمتضررين
1 أبريل 2020 - 8 شعبان 1441 هـ( 71 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مجالات اجتماعية أخرى
الدولة :الكويت

 

 
مؤخراً، وضمن اجراءات مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا، اصدرت وزارة التجارة والصناعة قرارا يقضي بالسماح لـ١٣ جمعية خيرية باستيراد المواد الغذائية والسلع الاستراتيجية من الخارج لتأمين مساعداتها للأسر المتعففة والمتضررة من هذه الازمة.
 
وجاء قرار وزارة التجارة للحفاظ على المخزون الاستراتيجي للبلاد، وقد لقي القرار ارتياحا واشادة من الجمعيات الخيرية التي سارعت الى الدعوة لتشكيل لجنة مركزية للنظر في تطبيقه بأسرع وقت.
 
«الأنباء» التقت عددا من مديري ورؤساء وممثلي الجمعيات الخيرية للتعليق على القرار.
 
في البداية علق على هذا القرار مدير عام «نماء» للزكاة والخيرات بجمعية الاصلاح الاجتماعي سعد العتيبي قائلا: أصدرت وزارة التجارة تراخيص بخصوص دعوة الجمعيات الخيرية للسماح باستيراد المواد الغذائية التي تحتاج اليها الاسر المتعففة داخل الكويت من الخارج، وهذا طبعا يهدف للحفاظ على المخزون الاستراتيجي في البلد، ونحن في الجمعيات الخيرية نؤكد أننا نلتزم بتوجيهات الدولة الاحترازية ونعزز من قيمة المخزون الاستراتيجي من خلال التزامنا بمثل هذه القرارات، كذلك نؤكد أننا كجمعيات خيرية قمنا من خلال منظومتنا التي نعمل من خلالها، نرتب وننسق بيننا وبين الجمعيات الخيرية الاخرى، وذلك لترتيب هذا الملف الذي يعتبر جديدا على الجمعيات الخيرية بأن تشتري من الخارج، ولكن بسبب خبرتنا في التعامل مع المنظومة الخيرية على مستوى العالم ودور الكويت الانساني الذي أثبت كفاءة في ادارة الاغاثة على مستوى مجموعة من الحملات الاغاثية التي كان يديرها يأتي هذا انسجاما مع قدرات الجمعيات الخيرية الكويتية وتاريخها في الاغاثة على مستوى العالم.
 
وأكد أن القرارات الاحترازية التي تقوم بها الدولة في مواجهة كورونا وثقتها بهذه الجمعيات جعل وزارة التجارة تتخذ هذا الاجراء، وأيضا لمعرفتها بأن الجمعيات الخيرية تسعى جاهدة لما هو لمصلحة وإدارة البلد ولمصلحة المخزون الاستراتيجي لبلدنا الحبيب.
 
ونحن بإذن الله سنكون داعمين لهذا التوجه ونرفع من أدواتنا وجهودنا في العمل، خاصة أن مؤسساتنا الخيرية حصلت على أعلى مستوى من الشفافية والجودة وبالتالي لديها قدرة عالية لتنتقل الى مرحلة شراء احتياجاتها الغذائية من الخارج.
 
ونسأل الله العلي القدير أن يزيل الغمة ويكشف عنا هذا البلاء وأن يحفظ بلدنا وأميره من كل مكروه وسوء.
 
إدارة مركزية
 
من جهته، قال رئيس الجمعية الكويتية للأسر المتعففة بدر المبارك إن الجمعية ستكون متضامنة مع جمعية النجاة بإذن الله لتتوحد الطلبات وتكون هناك إدارة مركزية للطلب ولعدم تشتت الجهود لتركز الجمعية على إعانة الأسر المتعففة، بالاضافة الى أن الاسعار ستكون أفضل لو كان الطلب كبيرا أو جماعيا مع أكثر من جمعية، وجمعية النجاة تسير في التفاوض على المواد الغذائية المطلوبة، وعند وصولها تخصص لنا احتياجاتنا من المواد الغذائية اللازمة.
 
خطوة موفقة
 
ويرى رئيس جمعية الحكمة الكويتية الخيرية د.أحمد صباح الملا أن هذه خطوة موفقة من وزارة التجارة للمحافظة على المخزون الاستراتيجي للدولة، وكذلك لسد الطريق أمام بعض المستغلين للأزمة الحالية برفع الأسعار.
 
وقال: ان هذا الاذن يخول للجمعيات الخيرية الاستيراد المباشر من الخارج والحصول على سعر أحسن لنفع أكبر شريحة من المحتاجين والمتضررين، واعتبر أنها خطوة ايجابية ينتفع منها الجميع.
 
أسعار مناسبة
 
من جهته، قال مدير عام جمعية بصائر الخيرية ماجد الشيباني: تثمن جمعية البصائر الخطوات الحكـومــية الرامية الى تخفيف العبء عن الدولة، وذلك من خلال السماح لعدد من الجمعيات الخيرية الكويتية باستيراد المواد الغذائية وغيرها من المواد الضرورية والتي يحتاج اليها المجتمع الكويتي في ظل الأزمة الحالية مما يرفع العبء عن الدولة بالمحافظة على المخزون الاستراتيجي لها، اضافة الى توفير مستلزمات الاسر المتعففة بأسعار مناسبة.
 
ولا شك ان هذه الخطوة تثبت بالدليل القاطع ثقة القيادة السياسية الكويتية في العمل الخيري، وهي خطوة تضع على عاتق رجالات العمل الخيري مسؤوليات عظيمة من شأنها رفع راية دولة الكويت في كل محفل.
 
تنسيق خيري
 
واضاف عضو مجلس ادارة الجمعية الخيرية العالمية للتنمية والتطوير د.يعقوب الفيلكاوي: اصدار وزارة التجارة قرارا بترخيص لمجموعة من الجمعيات الخيرية ومن ضمنها الجمعية الخيرية العالمية للتنمية والتطوير يؤكد أن هذا القرار جيد ويساعد على المحافظة على المخزون الاستراتيجي للدولة، ونحن نفضل التنسيق مع الجمعيات الخيرية في الاستيراد حتى يكون موقفنا التفاوضي افضل، مؤكدا أن قرار وزارة التجارة يدل على ثقة وزارة التجارة في الجمعيات الخيرية والحمد لله، وكذلك بعد حملة «فزعة الكويت» زادت ثقة الناس في الجمعيات الخيرية في مساعدة الأسر المتعففة ودعم الجهود الحكومية وكذلك الشفافية التي أبدتها الجمعيات الخيرية في عدم اخذ النسبة الادارية، وأسأل الله تعالى ان يرفع البلاء عن بلادنا وعن سائر بلاد المسلمين.
 
خبرة ودراية
 
من جهته، اكد المدير التنفيذي لاتحاد المبرات والجمعيات الخيرية عبدالله الحيدر ان القرار الذي صدر من وزارة التجارة قرار صائب ويدل على حرص الحكومة عبر الوزارة المختصة بتسهيل أعمال القطاع الخيري او المؤسسات غير الربحية، وهذا بالفعل يدل على خبرة وحنكة ودراية، ويدل كذلك على وعي المسؤولين لأهمية تحقيق التوازن بين السوق المحلي ومتطلباته وبين المتطلبات الخيرية ذات الطابع الخيري.
 
ويتوقع الحيدر ان اهل الاختصاص من اهل الاقتصاد يؤيدون هذه الفكرة لمنع الاحتكار ورفع الاسعار على المواطن والمقيم على حد سواء، وأسأل الله ان يرفع البلاء عن العباد والله الهادي.
 
تشجيع العمل المجتمعي
 
من جانبه، يقول امين سر مجلس ادارة جمعية ملتقى الكويت جمال النامي: نحن مع كل تنظيم وقرار يكون في مصلحة البلاد ومصلحة العمل الإنساني، ودورنا تشجيع العمل المجتمعي المنضبط من خلال وزارة الشؤون، وثقتنا كبيرة في الجمعيات الخيرية في التكيف مع هذه القرارات لنحقق الأثر المرجو في العمل الإنساني باعتبار الكويت رائدة العمل الإنساني بقيادة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد.
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء