ورقة عمل عن بُعد تتناول دور" الكشافة في مواجهة الكوارث "
30 مارس 2020 - 6 شعبان 1441 هـ( 57 زيارة ) .
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

قدم نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية ، البروفيسور عبدالله بن سليمان الفهد اليوم، ورقة عمل عن " دور الكشافة في مواجهة الكوارث " ، ضمن فعاليات المخيم الكشفي الإلكتروني التقني الذي تُنظمه الإدارة العامة للأنشطة بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ، بالتعاون مع الادارة العامة لمركز التدريب الالكتروني ، وذلك عبر منصتي بورد ، واليوتيوب.
وأوضح الفهد في بدايتها أن، مهمة الحركة الكشفية تتمثل في المساهمة في تربية الشباب، من خلال نظام القيم القائم على أساس وعد وقانون الكشافة، وذلك للمساعدة في بناء عالم أفضل حيث يستطيع الأشخاص تحقيق ذاتهم كأفراد فاعلين يلعبون دوراً هامـًا في بناء المجتمع ، وأن رؤيتها من أنه بحلول عام 2023، تكون الكشافة هي الحركة التربوية الشبابية الرائدة في العالم، لتمكين 100 مليون من الشباب ليكونوا مواطنين فاعلين في إحداث التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم وفى العالم على أساس قيم مشتركة.
وتناول نائب رئيس الجمعية في ورقته المبادرات التي قام بها مشروع رسل السلام في مجتمعات الكونغو و إيرلندا الشمالية، و قدموا المساعدة لّلاجئين السوريين للاندماج في مجتمعات ألمانيا و تركيا و لبنان و السويد و النمسا، و ساعدوا الأسر التي ألمت بها الكوارث في هاييتي و نيبال و السودان و اندونيسيا و الفلبين ، كما ساعدوا على إيقاف ظاهرة التنمّر في مدارس المملكة المتحدة و كوستاريكا و إثيوبيا و الولايات المتحدة الأمريكية.
وأشار إلى أن الجمعية ستشارك في النسخة الخاصة من المخيم الكشفي العالمي على الإنترنتJOTI الذي ستطلقه المنظمة الكشفية العالمية خلال الفترة 3-5 ابريل لإلهام كشافة العالم حول مستجدات فايروس كورونا COVID-19.
ثم استعرض الفهد أبرز الخطوات التي قامت بها الجمعية منذ بدء أزمة كورونا، كما قامت باختيار التواصل معها الكترونياً كإجراء احترازي لمواجهة الفايروس ، والدعوة الى تكوين الفريق الكشفي التطوعي السعودي لتفعيل الخطط الوقائية لمكافحة الفايروس ، وتحديد منسقين من القادة والرواد الكشفيين في جميع المناطق الادارية بالمملكة ، وشاركت مع المدينة الطبية الجامعية بجامعة الملك سعود في برنامج تدريبي توعوي عن بعد للتعامل مع فيروس كورونا والاحتياطات الواجب اتباعها اثناء العمل التطوعي ، شارك فيه أكثر من 200 جوال وقائد ورائد كشفي ، ونفذت دورات أخرى عن بعد في مواجهة الكوارث ، وقامت بحصر المتطوعين من منسوبيها الراغبين المشاركة مع الجهات ذات العلاقة.
كما قامت الجمعية منذ بدء الأزمة ببث الرسائل التوعوية من خلال حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي.
مصدر الخبر :
واس