الكويت.. الجمعيات التعاونية «خلايا نحل».. و«فزعة» متطوعين لتوصيل السلع للمنازل
26 مارس 2020 - 2 شعبان 1441 هـ( 63 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :الكويت

 

في كل أزمة تثبت الجمعيات التعاونية ورؤساء مجالس إداراتها احترافية عالية في التعامل مع المستجدات وتقديم أرقى الخدمات والمنتجات وتوفير السلع الأساسية والغذائية، ولكن الحالة هذه المرة مختلفة فقد انضم إلى هذا الإنجاز عنصر المتطوعين من أهالي المناطق الذين جاءوا لتلبية نداء الواجب، وتنظيم الصفوف والتأكد من سلامة المتسوقين وفحص الحرارة وتقديم الإرشادات اللازمة لضمان التسوق الآمن.
 
«الأنباء» التقت عددا من رؤساء الجمعيات التعاونية لسؤالهم عن الإجراءات المتبعة بعد قرار الحظر الجزئي السائد في جميع مناطق الكويت، وفيما يلي التفاصيل: في البداية، أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الشامية والشويخ صالح الذياب اتخاذ العديد من الإجراءات خلال الفترة الحالية والمقبلة لضمان التسوق الآمن لجميع المساهمين ورواد السوق إضافة إلى توصيل المنتجات عبر آلية خاصة بالتوصيل حيث يتم عبر رسالة يتم تسلمها من خلال «الوتساب» بالأصناف المطلوبة على أن تكون أدنى طلبية بقيمة 10 دنانير، فيقوم الموظف بإرسال الطلبية لأحد العاملين في السوق ثم يرسل رابط لبرنامج «ماي فاتورة» ليحاسب العميل ثم يتم التوصيل له إلى مناطق عمل الجمعية فقط.
 
وردا على سؤال حول فتح باب التطوع لأهالي المنطقة والمساهمين وآلية التسجيل، قال الذياب: فتحنا باب التطوع لمن هم فوق سن 18 عاما، وقد فوجئنا بالعدد الكبير الذي تجاوز 65 إضافة إلى عدد من الأشخاص الذين أبدوا رغبتهم في خدمة الكويت وتم توزيعهم في السوق المركزي والبوابات وقسم الخضار والفروع لتنظيم عملية الدخول وفحص الحرارة والتعقيم وتوزيع القفازات والكمامات.
 
وفيما يتعلق بعملية تنظيم دخول المتسوقين للسوق وتقنين المشتريات، ذكر أننا نقوم بإدخال 50 متسوقا فقط للسوق، وتكون هناك عملية عد في الخروج، مع نشر مظلات وتوفير 50 كرسيا للاستراحة حيث إنه وبعد الفحص والتأكد من سلامة المتسوق يتم السماح له بالدخول ويمنح التعليمات الوقائية بوضع الكمامات والديتول ولبس الكمامة ثم يقوم بالتزود بالكميات التي حددناها له بحيث لا تتجاوز حبة واحدة فقط من المنتج أو باكيت واحد و20 كرتونة من الماء.
 
وشكر الذياب المتسوقين وأبناء المنطقة على الروح العالية التي يمتلكونها والتفهم الكبير للإجراءات المتبعة والتي هي في صالحهم، فالجميع مسرورون لوجود أصدقائهم وأبنائهم ويشعرون بالارتياح لهذه الإجراءات، شاكرا المتطوعين على ما يقومون به مطمئنا إلى أن كل شيء متوافر، والمخازن
مصدر الخبر :
جريدة الأنباء