الإمارات.. 3 فحوص سليمة لضيوف «الإمارات الإنسانية» ويغادرون الأربعاء
16 مارس 2020 - 21 رجب 1441 هـ( 66 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مساعدة المرضى
الدولة :الإمارات > دبي

 

كشف الدكتور فيصل مصلح الأحبابي، رئيس قسم برامج الأمراض المعدية في مركز أبوظبي للصحة العامة المسؤول الطبي في مدينة الإمارات الإنسانية، عن عزم المدينة إجراء الفحص الرابع والأخير اليوم الاثنين لضيوفها البالغ عددهم 215 شخصاً، مبيناً أنه من المقرر أن يغادروا المدينة يوم بعد غد (الأربعاء) بعد الاطمئنان من عدم إصابتهم بالفيروس، نظراً إلى وجودهم سابقاً في بؤرة تفشيه بمدينة وهان الصينية.
 
وأوضح، في تصريحات صحفية على هامش زيارة إعلامية للمدينة الأحد، أن المدينة قامت بإجراء 3 فحوص مخبرية للرعايا حتى الآن، وجميع النتائج كانت سلبية (سليمة)، ولم تظهر أي أعراض مرضية على الضيوف من خلال المتابعة اليومية.
 
وبيّن الدكتور فيصل أنه قبل استقبال الرعايا تم أخذ معلومات عن حالتهم الصحية، لتوفير الرعاية اللازمة خاصة للذين يعانون الأمراض المزمنة كالسكري والربو، وتم التأكد من توافر الأدوية اللازمة لهم عند وصولهم إلى المدينة الإنسانية، كما تم إعداد كادر طبي وإداري لتوفير الخدمات لضيوف الدولة، مشيراً إلى أن الكوادر القائمة على خدمة الضيوف تجري فحوصاً مخبرية دورية ونتائجهم سليمة.
 
وأوضح أن أصغر الرعايا الذين تستضيفهم المدينة يبلغ من العمر 6 أشهر وأكبرهم يبلغ 50 عاماً، مشيراً إلى أن الفحوص تتضمن أخذ مسحة من الضيوف بحسب معايير منظمة الصحة العالمية التي تعرف بفحص «PCR» المخبري ومدة إجراء المسحة يستغرق دقيقة، ويتم إرسال العينات حسب معايير دائرة الصحة في أبوظبي إلى مختبرات متخصصة، منها مدينة الشيخ خليفة الطبية، وتظهر النتائج خلال يومين.
 
دليل إرشادي
 
وأشار إلى قيامهم بتوزيع دليل إرشادي مترجم بأربع لغات، هي: العربية والإنجليزية والفرنسية والصينية، على الرعايا فور وصولهم إلى المدينة الإنسانية، وذلك للتأكد من وصول محتوى الدليل إلى جميع الجنسيات، مبيناً أن الدليل يتضمن الأوقات التي تم تخصيصها للضيوف كوقت الخروج للتجول وممارسة الحياة اليومية، ضمن ضوابط وقائية كلبس الكمامات، فيما يقوم الكادر الطبي يومياً في الساعة 10 صباحاً بعمل جولة صباحية مدتها ساعتان للاطمئنان على الضيوف وملاحظة أي أعراض مرضية تظهر عليهم، والتأكد من توافر الأدوية اللازمة لأصحاب الأمراض المزمنة، وفي الساعة 4 يخصص لهم وقت للخروج من الغرف للترفيه حتى الساعة 8 مساء، مشيراً إلى أن المدينة توفر وجبات غذائية صحية لرعايا الأمراض المزمنة لتتناسب مع حالاتهم الصحية، إذ يوجد بين الرعايا من هم مصابون بالربو والسكري.
 
ولفت إلى أن الشريحة الكبرى من الرعايا من طلبة الجامعات والمدارس، وتكون لديهم برامج دراسية وتعليمية عن بعد لاستكمال دراستهم، وعدم تأثرها بفترة الحجر الصحي، ويستمرون حتى الثالثة صباحاً في متابعة الدراسة عن بعد.
مصدر الخبر :
جريدة البيان