عمان.. إسدال الستار على فعاليات ملتقى «ذرية طيبة» لكوادر الوعظ والإرشاد
29 فبراير 2020 - 5 رجب 1441 هـ( 110 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الدينية والدعوية > الوعظ والارشاد
الدولة :سلطنة عمان

 

 اختتمت بمركز نزوى الثقافي فعاليات الملتقى الثالث لكوادر الوعظ والإرشاد بمحافظة الداخلية والذي تنفّذه إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بالمحافظة الداخلية بالتعاون مع القطاعات ذات الصلة بالموضوع، حيث حمل شعار هذا العام «ذرية طيبة» واستمر ثلاثة أيام بهدف تعزيز التصور الواسع السليم للشريعة الإسلامية ومبادئها وخصائصها التي ضمنت لها الشمولية والخلود، ومنحتها التعايش مع مختلف الظروف والمستجدات.
وجاء تنظيم الملتقى بعد نجاح النسختين الأولى والثانية وإسهامه في التوعية الدينية المرجوة في القضايا المطروحة فيه وقد جاء موضوعه هذا العام «ذرية طيبة» وثيق الصلة بموضوع الملتقى الثاني «نحو أسرة واعية فقهيا» فإن الذرية نتاج الأسرة، ومسؤولية التربية الأولى تقع عليها، وهي أقرب من يجني ثمارها ، وأضاف: حين ننظر إلى ترتيب الأولويات على مستوى الاهتمام الأسري والمجتمعي والوطني، يفرض موضوع تربية الأبناء نفسه في الصدارة، فالذرية هم الثروة الحقيقية التي يعتمد عليها استثمار كل الثروات وأداءً من إدارة الأوقاف والشؤون الدينية لواجبها اتجاه الموضوع، ولفتا إلى ضرورة تكثيف الجهود وتضافرها لما يحقق المصلحة فيه. لاسيما في ضوء الواقع المعاصر وما يتنازع النشء من وسائل وأدوات لها قوة تأثيرها وعمق تواصلها فهي تخترق كل الحواجز لتصل إلى مسامع الأطفال وأبصارهم حيث إن محور التجديد والجمود اعتاد أن يحضر في كل قضية مهمة، والواقع أن التجدد سنة الحياة وهو في كل أمر بحسبه وله ضوابطه فإن خرج عن ذلك أضر أكثر مما ينفع، كما يضر الجمود مع ما يفرضه الواقع من ضرورة التجديد.
وشمل الملتقى تقديم خمس أوراق عمل متنوعة وجلسة حوارية قدمتها مجموعة من المختصين تناولت جوانب تربوية ضرورية ومتنوعة، كموضوع الأبناء وبرنامج التواصل الاجتماعي وحقوق الأبناء القانونية وحقوق وواجبات الأولاد في الإسلام والأبناء وخطر المخدرات، وجلسة حوارية تتناول المشكلات الأخلاقية عند الأبناء، ومعرضا مصاحبا خاصا بالنساء، كما شمل البرنامج محاضرة بعنوان «ابني والقرآن» قدمها الشيخ أفلح بن أحمد الخليلي في جامع المدة بنزوى بالإضافة إلى حفل جماهيري استهدف الأطفال.
 
مصدر الخبر :
جريدة عمان