الامارات.. 3500 طالب ومتطوع ينظفون بر العين
28 فبراير 2020 - 4 رجب 1441 هـ( 156 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع
الدولة :الإمارات > أبوظبي

 

نظمت جمعية أصدقاء البيئة، صباح أمس، وبالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والمدارس والجامعات والهيئات الثقافية والبيئية، والفرق التطوعية، حملة واسعة لتنظيف البر، شملت منطقة النباغ في العين، على مساحة 2 كيلو متر مربع، بهدف رفع الوعي بأهمية حماية البيئة، والحفاظ على تنوعها، وذلك برعاية الشيخ الدكتور سالم محمد بن ركاض العامري، ومشاركة 3000 من طلبة مدارس منطقة العين، و500 متطوع.
 
وقال الشيخ الدكتور سالم بن ركاض العامري في حديثه لـ «البيان»: «تكمن أهمية حملة تنظيف البيئة عموماً، والتي أطلقت من قِبل جمعية أصدقاء البيئة في منطقة النباغ في العين، لتخليص البر من النفايات، ونشر الوعي بأهمية ذلك بين أفراد المجتمع، لا سيما أن الحفاظ على المناطق العامة، لا سيما البرية، التي يرتادها عدد كبير من المواطنين والمقيمين، هو واجب وطني ومسؤولية الجميع.
 
فهي تسهم، وبلا شك، في تعزيز روح المواطنة البيئية، وبث روح المشاركة في نظافة البر، نظراً للآثار السلبية الناتجة عن رمي المخلفات في الأماكن غير المخصصة لها، وذلك من خلال زيادة الوعي بمخاطر التلوث، وأهمية المحافظة على نظافة البيئة البرية، وتعليم المشاركين كيفية الحفاظ على بيئة نظيفة، من خلال المشاركة التطوعية في تنظيف مناطق البر، وتوعية المجتمع بأهمية الحفاظ على البيئة الطبيعية، التي تتمتع بها دولة الإمارات».
 
كما نوه بنقطة، مفادها أن المغفور له بإذن الله تعالى، الوالد، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، غرس في أبناء وطنه أهمية الحفاظ على البيئة.
 
فالحملة تهدف إلى تعزيز روح المواطنة البيئية، وتشجيع المشاركة في نظافة البر، نظراً للآثار السلبية الناتجة عن رمي المخلفات في الأماكن غير المخصصة لها. وذلك من خلال زيادة الوعي بمخاطر التلوث.
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان