جمعية "وقار" تعقد اجتماعها الرابع للأعضاء
16 فبراير 2020 - 22 جمادى الثاني 1441 هـ( 193 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات التعليمية والبحوث > تعليم القرآن
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

عقدت الجمعية العمومية للجمعية السعودية لمساندة كبار السن (وقار)، مساء أمس الخميس؛ اجتماعها الرابع للأعضاء، برئاسة عساف بن سالم أبوثنين رئيس مجلس إدارة الجمعية، وعدد من أعضاء الجمعية، بحضور مندوبي مركز التنمية الاجتماعية بالدرعية، في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالرياض.
 
وافتتح "أبو ثنين" الاجتماع بكلمة أكد فيها أن ما حققته الجمعية من نجاحات منذ انطلاقتها كان وليد منظومة من الجهود والتخطيط الواعي والتفاعل من عدة جهات هم "شركاؤها الاستراتيجيون"؛ حيث كانت مساهماتهم واضحة في هذه النقلة النوعية المتميزة في خدمة هذه الفئة الغالية، والتي حرصـت الجمعية على أن تشملها بكافة الجوانب الاجتماعية والصحية والنفسية ومنظومة الخدمات والحقوق، وتأهيل الكوادر التي تعمل على رعايتهم، وتطويـر برامج التوعية والتثقيف لمساندة كبار السن.
 
واختتم كلمته بتقديم شكره وتقديره لأعضاء مجلس إدارة الجمعية السابق؛ وذلك للجهود التي قدموها خلال فترة عملهم في مجال خدمة الجمعية.
 
من جهته استعرض المدير التنفيذي للجمعية "عبدالعزيز الهدلق"، بشكل مفصل؛ أبرز إنجازات الجمعية، والمشاركات المجتمعية التي قدمتها لهذا العام، ومدى التقدم الذي أحرزته لتعزيز الحضور المجتمعي للجمعية، بهدف الوصول إلى أكبر قاعدة ممكنة من المجتمع وحشد المساندة المجتمعية لهدف ورسالة الجمعية.
 
وقد تضمن جدول أعمال الجمعية العمومية عددًا من المواضيع والقرارات؛ من أهمها قراءة ومناقشة قوائمها المالية لعام 2019م، ومناقشة موازنتها التقديرية للعام المالي 2020.
 
وقد تم انتخاب وتشكيل مجلس الإدارة للدورة الثانية، الذي يضم نخبة من المختصين وأصحاب الكفاءة والخبرة؛ وهم "بدر بن صالح عيادة"، حيث انتخب رئيساً للمجلس، والمهندس "سعيد بن دخيل اليزيدي" نائباً للرئيس، والدكتور "عبدالعزيز بن إبراهيم الحرقان" مشرفاً ماليًّا.
 
بعد ذلك ثمن أعضاء الجمعية العمومية الجهود المبذولة التي قام بها رئيس الجمعية وأعضاء الإدارة التنفيذية.
 
ثم اختتم الاجتماع بشكره لله أولاً، ثم أعضاء مجلس الإدارة على ما تم إنجازه، وشكر أعضاء الجمعية على ثقتهم الكبيرة في مجلس الإدارة، آملين تحقيق رؤية وأهداف الجمعية.
مصدر الخبر :
سبق