الإمارات.. 30 ألف مستفيد من برامج مراكز الثقافة الإسلامية بدبي في 2019
23 يناير 2020 - 28 جمادى الأول 1441 هـ( 67 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الدينية والدعوية
الدولة :الإمارات > دبي

 

أعلنت إدارة البرامج المعرفية الإسلامية بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي أن عدد المستفيدين من البرامج والأنشطة الثقافية والدينية التي نظمتها في كل من مركز المزهر وأم الشيف للثقافة الإسلامية، وصل إلى 29.954 مستفيداً، خلال عام 2019، بزيادة تصل نسبتها إلى نحو 150% مقارنة بعام 2018. كما أشارت الإحصاءات الصادرة عن الإدارة إلى أن عدد الدارسات في كل من المركزين خلال عام 2019 وصل إلى 1.763 دارسة.
 
وتوجّهت حمدة أحمد المهيري، مديرة إدارة البرامج، بالشكر إلى كل المحاضرين والعاملين والمتعاونين مع المراكز، وإلى جميع منتسبيها في فرعي المزهر وأم الشيف من مختلف الفئات.
 
وقالت المهيري: «تعمل المراكز في كل من المزهر وأم الشيف على التعاون مع الجهات الشريكة من الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة لتنفيذ برامج تعليمية وتوعوية وخيرية وتثقيفية وترفيهية تتميز بطبيعتها العائلية الجاذبة لكل أفراد الأسرة. ونحرص دائماً على رصد ومتابعة مخرجات كل فعالية نقوم بتنظيمها، ومن ثم تقديم التوصيات اللازمة لتطوير هذه المبادرات وتعزيز دور المراكز في نشر الوعي بالثقافة الإسلامية بمحتواها الإنساني والحضاري».
 
وتستهدف البرامج والأنشطة التي تنظمها إدارة البرامج المعرفية الإسلامية بشكل أساسي السيدات وطلاب وطالبات المدارس، وذلك بهدف تعزيز الثقافة الإسلامية ورفع مستوى الوعي الديني والتعريف بقيم ومقاصد الدين الإسلامي الوسطي لدى الفئات المستهدفة.
 
وشملت الأنشطة التي تم تنظيمها خلال عام 2019 إقامة محاضرات ودورات تعليمية ناقشت مواضيع معاصرة، مثل ضوابط استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وكيفية الاستفادة من إيجابياتها وتجنب سلبياتها، إضافة إلى تنظيم معارض داعمة للأسر المنتجة كمعرض آيكونز الذي استهدف عرض منتجات وإبداعات رائدات الأعمال الإماراتيات وتشجيع مواهبهن.
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان