الإمارات.. 3771 مسلماً جديداً بمركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية 2019
21 يناير 2020 - 26 جمادى الأول 1441 هـ( 86 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الدينية والدعوية > الدعوة
الدولة :الإمارات > دبي

 

أعلن مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية التابع لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي عن إشهار إسلام 3771 في العام 2019.
 
وقالت هند محمد لوتاه، مديرة إدارة المركز، إن مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية يواصل جهوده تحت مظلة الدائرة ودعمها المستمر، في نشر الثقافة الإسلامية والقيم الإنسانية والحضارية بين مختلف شرائح المجتمع، الأمر الذي ساهم في رفع مستوى الوعي العام في الإمارة بين الجاليات المقيمة والذي أثمر عن إشهار إسلام زادت نسبته على العام السابق.
 
تجربة فريدة
 
وأفادت لوتاه بأن دور المركز يأتي في أخذ المسلمين الجدد في تجربة فريدة تمكنهم من التعرف على سماحة وإنسانية الدين الإسلامي معاً، والذي سيدعم الجوانب النفسية والدينية والاجتماعية في رحلتهم الإيمانية الجديدة.
 
ومن جانبها قالت هناء عبد الله الجلاف، رئيس قسم رعاية المسلمين الجدد، إن المركز يقدم العديد من الخدمات لحديثي اعتناق الإسلام أهمُها خدمة الرعاية المادية والمعنوية بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة، موضحة أن تقديم المعونات المادية يكون بالتعاون مع صندوق الزكاة بأبوظبي، وفق شروط واختبارات ومعايير محددة، كما يعمل المركز على تسهيل إجراءات الزواج بالتعاون مع محاكم دبي.
 
وأكدت الجلاف أن المركز يسعى دائماً إلى تطوير وتحسين وتبسيط إجراءات العمل بهدف تقديم أفضل الخدمات للمسلمين الجدد، وعليه فإن تقديم الطلبات كافة يكون إلكترونياً عبر بوابة الخدمات الذكية كإصدار شهادات اعتناقهم الإسلام، أو «لمن يهمه الأمر لأطفال المسلمين الجدد» وأرشفتها وفق المعايير والأسس المعتمدة، إضافة إلى الإشراف على عملية إشهار الإسلام داخل وخارج المركز، بالتنسيق مع الجهات المعنية.
 
رحلات عمرة
 
وذكرت الجلاف أنه يتم توفير كسوة العيد والمير الرمضاني بالتعاون مع الجهات المعنية، بالإضافة إلى تنظيم رحلات عمرة للمسلمين الجدد بشكل سنوي لمختلف الجنسيات والتي نسعى من خلالها إلى دمج الجاليات وتعزيز التنوع الثقافي، وذلك بإشراف ورعاية قسم رعاية المسلمين الجدد ومكتب شؤون الحج والعمرة بالدائرة.
 
وبينت الجلاف أن المركز يعمل على تقديم الحلقات النقاشية النفسية، إلى جانب الدروس والمحاضرات للراغبين من المسلمين الجدد.
 
يذكر أن المركز يحتضن ثقافات متعددة تتحدث بأكثر من 12 لغة، وأن عملية إشهار الإسلام تمت من خلال التعاون مع 9 مراكز إسلامية ساهمت بشكل فعال في عملية اعتناق الجاليات المقيمة للإسلام كمركز المعلومات الإسلامي، ومركز أبوبكر الصديق، ومركز الكلمة لرعاية المسلمين الجدد، ومركز السلام الإسلامي، ومركز جنوب أفريقيا الإسلامي، ومركز جميرا للتعليم الإسلامي، والمركز الإسلامي الثقافي الصيني، ومركز الثقافة السنّية الإسلامية، والمركز الهندي للجامعة السعدية العربية.
مصدر الخبر :
جريدة البيان