الإمارات.. 20 مليون دولار مساهمة «أبوظبي للتنمية» برأسمال برنامج «أجفند»
20 يناير 2020 - 25 جمادى الأول 1441 هـ( 62 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات السياسية > التعاون الدولي الإنمائي
الدولة :الإمارات > دبي

 

وقع صندوق أبوظبي للتنمية اتفاقية مع برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) يقوم بموجبها بتقديم 20 مليون دولار قيمة مساهمة دولة الإمارات في رأسمال «أجفند»، ليبلغ إجمالي إسهامات دولة الإمارات في موارد برنامج الخليج العربي للتنمية أكثر من 37 مليون دولار.
 
وتعد دولة الإمارات إحدى الدول المؤسسة لبرنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، حيث ساهمت بدعم أهداف ونشاطات البرنامج بما قيمته 62 مليون درهم منذ عام 1982.
 
ووقع اتفاقية المساهمة في مقر صندوق أبوظبي للتنمية، محمد سيف السويدي المدير العام، وعن برنامج الخليج العربي للتنمية، المهندس يوسف البسام نائب رئيس مجلس إدارة برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، بحضور ناصر القحطاني، المدير التنفيذي للبرنامج، وخليفة القبيسي نائب مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وعدد من المسؤولين من كلا الجانبين.
 
وقال محمد سيف السويدي: يسرنا أن نكون ضمن الشركاء الرئيسيين في برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، حيث يتطلع الصندوق إلى أن تعطي مساهمة دولة الإمارات الجديدة في رأسمال البرنامج دفعة قوية لتحقيق أهدافه التنموية، لافتاً إلى أن دولة الإمارات كانت من الدول المؤسسة للبرنامج، حيث عملت خلال السنوات الماضية على دعمه وتمكينه لتحقيق غاياته الاستراتيجية.
 
وأضاف أن الصندوق يسعى إلى توسيع جهوده التنموية من خلال التعاون والشراكة مع المؤسسات الإقليمية والدولية التي تتوافق مع أهدافه المتعلقة بتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة في الدول النامية، ما يعزز من دور الصندوق الريادي كشريك رئيسي في العمل التنموي.
 
وأعرب المهندس يوسف البسام نائب رئيس مجلس إدارة برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) عن سعادته لزيادة دولة الإمارات العربية المتحدة مساهمتها في موارد البرنامج من خلال صندوق أبوظبي للتنمية، مشيراً إلى أن هذه الشراكة ستعطي زخماً كبيراً لتحقيق أهداف البرنامج ودعم جهوده التنموية وتحقيق أهدافه الاستراتيجية.
 
وقال إن صندوق أبوظبي للتنمية يمتلك خبرة طويلة في مجال العمل التنموي العالمي، ويحتل مكانة بارزة بين مؤسسات التمويل الدولية، مؤكداً أن شراكة الصندوق مع برنامج الخليج العربي للتنمية ستساهم في توسيع آفاق التعاون بين المؤسستين لصالح العمل التنموي العالمي.
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان