الكويت.. "النجاة الخيرية": العام الماضي نفذنا أكثر من 5.000 مشروع استفاد منها 5 مليون شخص حول العالم
20 يناير 2020 - 25 جمادى الأول 1441 هـ( 118 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > الفقراء والمساكين
الدولة :الكويت

 

    قال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية النجاة الخيرية الدكتور/ رشيد الحمد أن الجمعية أنجزت في العام الماضي2019 م أكثر من 5000 مشروع استفاد منها 5 مليون إنسان داخل الكويت وخارجها، وتنوعت هذه المشاريع ما بين التعليمية والتوعوية والتدريبية والإغاثية والصحية والاجتماعية وغيرها من مجالات العمل الإنساني المختلفة، لافتا أن النجاة الخيرية أصبحت علامة فارقة في مجال  العمل الإنساني حيث قامت بجهود حثيثة تجاه تخفيف معاناة ومآسي وأحزان ملايين البشر حول العالم، فكانت في طليعة الجهات الخيرية الكويتية الداعمة لبناء الإنسان.
 
وتابع الحمد: أصبحنا نكفل أكثر من 11500يتيم في أكثر من 12 دولة حول العالم، ونحرص على زيارتهم وتفقدهم وإقامة برامج الدعم النفسي لهم، فاليتيم لا يحتاج فقط إلى الكفالة المالية، فنحن نتكلم عن طفل بحاجة شديدة للرعاية والاهتمام، وبفضل الله تخرج من أيتام النجاة الطبيب والمهندس والمعلم والممرض وغيرها من الطاقات الفاعلة التي تساهم في نهضة وتطوير بلدانهم. وكذلك قمنا خلال العام الماضي ببناء 10 مراكز تعليمية استفاد منها 4500 طالب علم بشتى دول العالم، وشيدنا 13مدرسة نظامية استفاد منها قرابة 4000 طالب وطالبة في شتى المراحل الدراسية، ونقيم أكثر من 500 حلقة قرآنية يستفيد منها 4500 طالب في 2019 م.
 
مؤكداً أن النجاة الخيرية تولى التعليم أهمية شديدة كونه أحد أهم الحلول الأساسية للقضاء على الفقر والجهل حيث قامت الجمعية بكفالة 5500 طالب علم في شتى المراحل الدراسية داخل الكويت، وقدمنا 140 برنامجاً تدريبياً تضمنت دورات شرعية ومحاضرات دعوية وورش عمل، بلغ عدد المستفيدين 1150دارساً ، وفيما يخص جهود النجاة الخيرية في المجال الطبي أوضح الحمد أن الجمعية أقامت 12 مخيماً طبياً في عام 2019م استفاد منها 12 ألف مراجع، تم من خلالها إجراء عمليات جراحية لعدد 6155 مستفيد. بجانب توزيع الأدوية والنظارات الطبية وغيرها من الفحوصات الطبية اللازمة للمراجعين.
 
واختتم الحمد تصريحه قائلاً: بفضل الله تعالى جهود الكويت الانسانية تتضاعف داخل الوطن وخارجه عاما بعد عام وانطلاقاً من دورنا الديني والإنساني والأخلاقي فإننا سنكثف ونضاعف جهودنا الخيرية خلال هذا العام بالداخل والخارج، فهناك آلاف الأيتام ينتظرون من يكفلهم وهناك آلاف الأسر عيونها تنظر صوب الكويت طامحة في يد تمد لها الخير وتذهب عنها الجوع والبرد، وكلنا ثقة في تعاون ودعم أهل الكويت الذين اعتدنا منهم التسابق المحموم في دعم أعمال الخير والإحسان.
 
 
مصدر الخبر :
مداد - الكويت