55 فتاة يبرزن إبداعاتهن الحرفيّة في مهرجان صبيا للتسوق والترفيه السابع
19 يناير 2020 - 24 جمادى الأول 1441 هـ( 107 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الإقتصادية > دعم المشروعات الصغيرة
الدولة :المملكة العربية السعودية > صبيا

 

استطاعت 55 فتاة سعودية من مختلف الفئات العمرية أن يجذبن بإبداعاتهن الحرفيّة أنظار آلاف من زوّار مهرجان صبيا للتسوق والترفيه في عامه السابع، الذي تنظمه حالياً لجنة التنمية السياحية بالمحافظة في ساحة البلدية بصبيا.
وجاء النجاح والتميز الذي حققته الحرفيات في خيمة الحرف اليدوية للأسر المنتجة، من خلال مهاراتهن في صناعة الحِرف القديمة التي كانت تمتهنها المرأة السعودية في الماضي، وعرض الأكلات الشعبية، ونقش الحناء، والخياطة والتطريز، وتصميم الأشكال والمجسمات، والرسم بأنواعه، وتنسيق الزهور، وتلوين الفخار، والإكسسوارات النسائية، والبخور والعطور، والتحف الخشبية، والألعاب الشعبية.
وفي جولة لوكالة الأنباء السعودية في أجنحة الأسر المنتجة التي هيأتها اللجنة المنظمة للحرفيات بالمجان، اطلعت على ما وصلن إليه من تميز وحرفية عالية في صنع وإنتاج ما يعرضنه من سلع ومنتجات, نتيجة معرفتهن بأدوات التقنية الحديثة التي أسهمت في بلورة جهود أمهاتهن وجدّاتهن في الصناعات التي كانت تعتمد على حرفة اليد، وتطوير آلياتها ومزجها بتقنيات العصر، لتواكب ذائقة الجمهور بمختلف شرائحه، مع الحفاظ على تاريخ وتراث أبناء المجتمع السعودي، لتخرج للمتسوقين في أصناف صناعية متعدّدة ذات صبغة محليّة.
وأوضحت أم خالد المتخصّصة في صناعة الروائح العطور التقليدية، أنها تعلّمت هذه الحرفة من أمها التي ورثت بدورها أصول الصناعة من الجدّة، مشيرة إلى أن إنتاجها من العطور المختلفة قد وجد قبول لدى مرتادي المهرجان، ساعدها في زيادة دخلها اليومي الذي تجنيه من المشاركة في هذا المهرجان، تلبية متطلبات الحياة.
فيما أكدت أم فيصل أن مشاركتها تتواصل في المهرجان منذ انطلاقته بأشغال الخياطة اليدوية، والأغطية والملابس، مبينة أنها وجدت إقبالاً كبيراً من مرتادي المهرجان سواء من المواطنين أو المقيمين على شراء مثل هذه الصناعات اليدوية.
مصدر الخبر :
واس