فيصل بن مشعل: حكومتنا تسعى لتعزيز جانب المسؤولية الاجتماعية
13 يناير 2020 - 18 جمادى الأول 1441 هـ( 135 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > المسؤولية الإجتماعية
الدولة :المملكة العربية السعودية > القصيم

 

شهد صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بمكتبه بديوان الإمارة بمدينة بريدة، توقيع اتفاقية شراكة بين سجون القصيم ونادي الرائد الرياضي، بحضور مدير مكتب الهيئة العامة للرياضة بالمنطقة عبدالعزيز السناني، ومدير سجون المنطقة العميد خالد الجربوع، ومدير إدارة التأهيل والإصلاح بالسجون الرائد عبدالرحمن التويجري.
 
ووقع الاتفاقية من جانب سجون القصيم مدير سجن مدينة بريدة العقيد مساعد الرعوجي، ومن جانب نادي الرائد نائب رئيس النادي ومدير المسؤولية الاجتماعية صالح المرشود.
 
وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز المسؤولية الاجتماعية والنشاطات الرياضية، والتعاون في كل ما يمكن لتحقيق أعلى النتائج في كل ما يخدم النزلاء والنزيلات في المجال الرياضي.
 
وأشاد أمير منطقة القصيم بخطوة تعزيز الشراكات بين القطاعات الأمنية والأندية الرياضية عبر توفير بيئة مناسبة مساهمة في رفع كفاءة التوعية الصحية من خلال تعزيز وممارسة الأنشطة الرياضية لدى النزلاء، مشيراً إلى أن حكومتنا الرشيدة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- تسعى وعبر رؤيتها الطموحة إلى تعزيز جانب المسؤولية الاجتماعية بين القطاعات كافة، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود، وأن يوفق الجميع لكل خير.
 
من جهة أخرى، التقى صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، في مكتبه بمقر الإمارة بمدينة بريدة، مدير سجون المنطقة العميد خالد الجربوع، يرافقه مدير إدارة سجن بريدة المقدم مساعد الرعوجي والرائد عبدالرحمن التويجري، الذين قدموا للسلام على سموه، وتسلميه التقرير السنوي لأنشطة وبرامج سجون المنطقة لعام 1440هـ.
 
واستمع سموه خلال اللقاء من العميد الجربوع ما شهدته الإصلاحيات من تطوير والخطط المستقبلية، إلى جانب الرعاية الاجتماعية، والتدريب المهني، إضافة إلى الأنشطة الثقافية والرياضية التي تُسهم في إعادة تأهيل النزلاء، التي تتضمن برامج التوجيه الفكري والمعنوي، والجناح المثالي والأكاديمية التابعة له وما تتكون منه من قاعات للمحاضرات وغيرها، مقدماً شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على دعمه وتشجيعه ومتابعته كافة الأعمال والأنشطة بسجون المنطقة.
 
وثمن سمو الأمير فيصل بن مشعل، الجهود التي تقدمها سجون المنطقة بما شاهده من خلال هذا التقرير، مؤكداً سموه أهمية تعزيز وتطوير برامج تأهيل السجناء، بما يكفل إعدادهم ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك في الجهود وأن يوفق الجميع.
 
مصدر الخبر :
جريدة الرياض