90 % من القضايا الأسرية في المدينة تنتهي بـ«الصلح»
9 يناير 2020 - 14 جمادى الأول 1441 هـ( 158 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > مجالات اجتماعية أخرى
الدولة :المملكة العربية السعودية > المدينة المنورة

 

 

بلغ عدد مستفيدي خدمات الإصلاح والتحكيم الأسري نحو 3178 مستفيدًا من كلا الجنسين، والذي تقدمه جمعية توافق الأهلية بالمدينة المنورة، تحت إشراف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، بالشراكة مع وزارة العدل، ممثلة في محكمة الأحوال الشخصية ومحكمة التنفيذ، كما استقبلت الجمعية خلال العام الماضي 1349 قضية أسرية محالة من محاكم المدينة المنورة.
 
وأفاد رئيس مجلس الإدارة الدكتور محمد بن جزاء الحربي، بأن الجمعية استطاعت خلال العام المنصرم تحقيق الإصلاح لعدد كبير من مستفيديها على الصعيد الاجتماعي حيث بلغ نسبة الصلح 90%
 
، مبينًا أن أبرز القضايا الواردة كانت قضايا فسخ النكاح، تليها قضايا النفقة، ثم قضايا طلب المعاشرة بالمعروف، وكذلك قضايا الحضانة وزيارة الأبناء.
 
وأوضح الدكتور الحربي أن النسبة الأبرز للقضايا الواردة للجمعية هي من أصحاب المؤهلات الثانوية بنسبة 46%، يليها التعليم الجامعي بنسبة 29%، ثم التعليم الأولي بـ19%، وأخيرًا المتوسط بنسبة 6%، مبينًا أن جمعية توافق الأهلية استقطبت مصلحين الأكثر كفاءة في مجال الصلح نظرًا لتزايد عدد القضايا المحالة من قبل المحكمة ومستمرة في تنفيذ أهدافها لتأهيل وتدريب 20 مدربًا لتقديم 21 ألف ساعة تطوعية إصلاحية في قضايا الصلح بين الزوجين والمشكلات الأسرية.
 
 
مصدر الخبر :
جريدة المدينة