الإمارات.. 322 مليون درهم مشاريع الإحسان في 6 سنوات
5 يناير 2020 - 10 جمادى الأول 1441 هـ( 95 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > رعاية اليتيم
الدولة :الإمارات > عجمان

 

كشف الشيخ عبدالعزيز بن علي النعيمي، الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية أن الجمعية أنفقت 322 مليون درهم في تنفيذ العديد من المشاريع الخيرية والإنسانية خلال السنوات الست الماضية وذلك بدعم من الشركاء والداعمين للعمل الخيري في الدولة والمساهمين في تعزيز مسيرة العطاء والإحسان.
 
وقال: إن الجمعية تعمل بتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، بتوفير كل الدعم والمساندة لشرائح المجتمع المحتاجة والعمل من أجل الارتقاء بالعمل الخيري والإنساني، لافتاً إلى تنفيذ مشاريع خيرية متنوعة لدعم الأسر المتعففة والأيتام وطلبة العلم.
 
وأضاف أن جمعية الإحسان الخيرية تحظى بثقة كبيرة لدى المؤسسات الحكومية والخاصة وقطاع البنوك في دعم مشاريع الإحسان الخيرية من خلال الدعم المادي أو الإمداد بالمواد الغذائية، وتشهد إقبالاً كبيراً من أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء للمساهمة في المشاريع الإنسانية باعتبار الإحسان حلقة وصل بينهم وبين المحتاجين، وتقوم بتنفيذ المشاريع الخيرية التي يتابعها المحسنون من خلال الموقع الإلكتروني.
 
مشاركة
 
وذكر أن الجمعية تحرص على تعزيز أواصر التعاضد والتكاتف في المجتمع وحض المحسنين على المشاركة في دفع عجلة العمل الخيري والإنساني، وتعريفهم بأوجه صرف الجميع في كافة المشاريع وذلك إيماناً من الجمعية بأهمية الشفافية في إعلان كافة المشاريع التي نفذت عبر مساهمات رجال البر في الدولة، إلى جانب المؤسسات والبنوك العاملة في الدولة والتي تدعم الأنشطة الإنسانية والمبادرات الاجتماعية.
 
وعن أبرز المشاريع التي أنجزتها الجمعية خلال السنوات الست الماضية أفاد الرئيس التنفيذي لجمعية الإحسان الخيرية بأن مشروع زكاة المال والذي تم خلاله توزيع 59.6 مليون درهم من المشاريع المهمة التي تنفذها الجمعية سنوياً للفقراء من الأسر المتعففة والمحتاجين وذلك لتوفير احتياجاتهم الحياتية، كما نفذت الجمعية مشاريع وقف خيري بقيمة 46.7 مليون درهم بهدف إيجاد مصادر دخل دائم للجمعية لاستدامة العمل الخيري وتواصله على مدار العام، ويصرف ريع الوقف الخيري في العديد من المشاريع التي يستفيد منها المحتاجون وفي علاج المرضى وتعليم الطلبة وتسديد فواتير الكهرباء والماء.
 
ولفت إلى أن حجم الصدقات التي وزعتها الجمعية خلال السنوات الست الماضية بلغ 44.8 مليون درهم، قدمها المحسنون للفئات المحتاجة واستفاد منها العديد من الأسر المتعففة، وأنفقت الجمعية خلال مشروع حج البدل والعمرة 37.3 مليون درهم.
 
كفالة الأيتام
 
وأكد الشيخ عبدالعزيز بن علي النعيمي حرص الجمعية منذ تأسيسها على الاهتمام بشؤون الأيتام وأمهاتهم واحتياجاتهم الأسرية حيث أن شعار الجمعية «أسرة بلا معيل.. وأيتام بلا كفيل» وتكفل الجمعية أيتاماً في كل من عجمان ورأس الخيمة، ومنهم طلبة العلم وتوفر لهم ما يعينهم للتعليم ومواجهة ظروف الحياة وتخطي محنة فقدان المعيل.
 
وتقدم جمعية الإحسان كفالة طالب العلم من الأيتام وبعضهم تخرج من الجامعات والكليات بتفوق والآن يعملون في مجالات مختلفة منهم المهندس والطبيب والمدرس، كما يتم توفير الاحتياجات الدراسية مثل الحقيبة وإلحاقهم بدورات تدريبية وتعليمية وتثقيفية، وتحرص الجمعية على حصول الأيتام على شهادة (ICDL) وانضمامهم إلى برامج اللغة الإنجليزية لتحسين مهاراتهم التعليمية،وأنفقت الجمعية 7.9 ملايين درهم لكفالة طلبة العلم وتشجيعهم لمواصلة مسيرة تعليمهم.
 
مصدر الخبر :
جريدة البيان