وفد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يدرس احتياجات عدن وما حولها لليوم الخامس على التوالي
4 يناير 2020 - 9 جمادى الأول 1441 هـ( 83 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات السياسية > التعاون الدولي الإنمائي
الدولة :المملكة العربية السعودية > الرياض

 

يواصل وفد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن العمل على مهمته الرسمية في تحديد أولويات مشاريع التنمية والإعمار التي ستخدم العاصمة المؤقتة عدن وما جاورها، بما يحقق رؤية الجانب التنموي في اتفاق الرياض.
وتستمر زيارات الوفد منذ أربعة أيام في رصد الاحتياجات التنموية كافة وتحديد الأولويات ولقاء المسؤولين والاجتماع مع ممثلي الجهات الحكومية والخدمية.
وتنوعت زيارات وفد البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن المكوّن من المهندسين والفنيين والمختصين اليوم ويوم أمس وشملت عدة قطاعات إلى جانب وجهات تعليمية وخدمية إلى جانب تنظيم ورشة عمل مخصصة للإعلام الداخلي و الدولي في اليمن، حيث قام الوفد بزيارة لجامعة عدن و المعهد الموسيقي ووقف على الوضع الحالي لإحدى مدارس عدن وقام بجولة على الواجهة البحرية والثروة السمكية.
فيما قام وفد البرنامج أمس بعدة أنشطة وزيارات لرصد الاحتياج والدراسة والتقييم شملت المشروع الحيوي للإنتاج وتغذية المياه، في حقل المناصرة ، بمحافظة لحج، والذي يغذي مدينة عدن وما حولها من بالمياه.
وأوضح رئيس الوفد مدير المشاريع والدراسات في البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن المهندس حسن العطاس, أن زيارة الوفد لمحطة تحلية المياه التي تغذي عدن وما حولها، تهدف لدراسة المحطة وتطويرها وتوسعتها, مشيرا إلى أن البرنامج يدرس إمكانية زيادة عدد الآبار إلى خمسة آبار جديدة، بالإضافة إلى تأهيل عشرة آبار قائمة، حيث ستعمل هذه الزيادة على ضخ كمية المياه التي تغذي عدن إلى 25%.
كما زار الوفد مستشفى الصداقة بمديرية الشيخ عثمان بمحافظة عدن، واطلع على الاحتياجات الأساسية للمستشفى من المعدات والأجهزة والمستلزمات الطبية، ودراسة تطوير وتأهيل وبناء عدد من المباني المتهالكة.
مصدر الخبر :
واس