شراكة بين "الأيدي الحرفية" و"المدربين السعوديين" لتحقيق رؤية 2030
1 يناير 2020 - 6 جمادى الأول 1441 هـ( 164 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الإقتصادية > دعم المشروعات الصغيرة
الدولة :المملكة العربية السعودية > مكة المكرمة

 

تم اليوم بمنطقة مكة المكرمة توقيع اتفاقية شراكة بين جمعية الأيدي الحرفية وجمعية المدربين السعوديين. ومثّل الطرفين في توقيع الشراكة كلٌ من رئيس مجلس إدارة جمعية الأيدي الحرفية د.مصطفى بن محمد القرشي، ورئيس مجلس إدارة جمعية المدربين السعوديين المستشار علي عبدالغفور حلواني.
 
وتهدف الشراكة إلى تحقيق رؤية 2030 في مجال الشراكات المجتمعية المتضمنة تنمية الإنسان واستثمار المعرفة؛ وذلك عن طريق تقديم الخدمات للمجتمع الحرفي ولكل الراغبين من الجنسين من المواطنين والمواطنات في التعليم والتأهيل والتدريب على الأعمال المهنية والحرفية والصناعات اليدوية.
 
ويأتي اهتمام الجمعيتين بالتأهيل والتدريب على الأعمال الحرفية لما لها من دور فعال في تحسين المستوى المادي للفرد، وزيادة نسبة عدد الأسر المنتجة وإيجاد مصادر رزق تناسب جميع طبقات المجتمع، كما تسعى الجمعيتان إلى إبراز الجانب الاستثماري والمنفعي للعمل الحرفي وتطويره؛ بتطبيق خطة تدريبية تهدف إلى تأهيل الراغبين في جعل المهن والحرف والصناعات اليدوية مصدرًا للدخل والاستثمار، وتدريبهم حد الإتقان ومساعدتهم على تأسيس مشاريعهم الخاصة بهم.
 
واتفق الطرفان على تفعيل دور الجمعيتين في المسؤولية الاجتماعية بتنفيذ الدورات التدريبية في قاعات التدريب الخاصة بمقر جمعية الأيدي الحرفية في مدينتي مكة وجدة.
 
وعبّر "حلواني" عن سعادته البالغة بعقد هذه الشراكة المباركة وتفاؤله الكبير بنجاحها وتحقيق أهدافها المرجوة.
مصدر الخبر :
جريدة المدينة