"بستان بخاري".. وقف خيري بمكة عمره فوق القرن وربع القرن من الزمان
2 اكتوبر 2013 - 26 ذو القعدة 1434 هـ( 3534 زيارة ) .
التصنيف :الأوقاف
(( يوجد فيديو آخر الموضوع ))
 
# الشيخ رحيم بيردي باي بين أورته باي الأنديجاني اشترى البستان ببئره ودكاكينه كاملة وأوقفها لله
# صاحب الوقف أوقفه لخدمة حجاج بيت الله الحرام  والفقراء المجاورين من أهل أنديجان 
# قيمة شرائه 1000 روبية هندية من الفضة  وتصل قيمته حالياً مئات الملايين بالريال السعودي 
# إذا انقرض جنس من أوقف عليهم يكون الوقف على مصالح الحرم المكي الشريف
# خمس نظار للوقف في تاريخه الطويل وشراء سبع عمارات تستثمر لمصالحه حسب شروط الواقف
# تخصيص 5 عمائر من عمائر الوقف للإسكان الخيري للأسر الأنديجانية حسب شرط الواقف
 
كتب رئيس التحرير
 
هذا الوقف الخيري يتجاوز القرن و29 عاما مضت من عمر مكة المكرمة وعمر الأوقاف الخيرية وعمر الدنيا كلها..
يعرفه أهل مكة القدماء من آبائهم وأجدادهم بأنه وقف "رحيم بيردي باي الإنديجاني، ومشهور لدى العامة والخاصة بأنه" وقف بستان بخاري" 
 
الحكاية تبدأ بنية خيرية من رجل من السابقين للخيرات بإذن ربهم وهو الشيخ رحيم بيردي باي بين أورته باي الأنديجاني ؛ الذي اشترى كامل أبنية بستانٍ ( مرضوم بعضه بالحجر ) بما فيه من المزروعات ، مشتملاً على أربعة دكاكين ، وبئر خلي من الماء بباطن البستان بحي المسفلة بثمن قدره 1000 روبية هندية من الفضة ( وتصل قيمة الوقف حالياً مئات الملايين بالريال السعودي ) 
 
كان ذلك في 21 /11/ 1305هـ ؛ وأوقفه لخدمة حجاج بيت الله الحرام من أهل أنديجان ، وكذلك الفقراء المجاورين للحرم من أهل أنديجان ، وقد اشتهر الوقف فيما بعد ( ببستان البخاري ) ، ويعد هذا الوقف واحداً من 26 وقفاً لبلاد ما وراء النهر " تركستان" في مكة المكرمة ( حسب الدراسة التحليلية لنظارة أوقاف بلاد ما وراء النهر للمهندس مراد إبراهيم الأنديجاني ) .
 
وحسب ناظر الوقف الدكتور نجم الدين بن عبد الغفور الأنديجاني - يشاركه في النظارة أيضاً الشيخ أحمد نعمة الله  فقد شرط الواقف في هذا الوقف أن يكون : وقفاً على الحجاج الواردين إلى بيت الله الحرام من أهل أنديجان والمجاورين منهم بمكة المكرمة ، يكون لهم السكن فيه ، وإذا انقرضوا عن آخرهم يكون وقفاً على مصالح الحرم المكي الشريف ، تكون نظارة الوقف : إلى "إبراهيم بن عبد الرسول فاضل باي الأنديجاني" ، ثم من بعده إلى يكون النظر لابنه "إسماعيل" ، ثم يكون من بعده النظر على هذا الوقف للأفقه والأعلم من أهل أنديجان ، وإذا آل الوقف إلى مصالح الحرم المكي الشريف يكون النظر حينئذ لمدير الحرم المكي الشريف .
 
مراحل مر بها الوقف
والمراحل التي مرّ "وقف بستان البخاري" في تاريخه الطويل يمكن إجمالها في التواريخ التالية :
(1307 - 1385هـ ) : استمر الوقف طيلة 78 عاماً في تقديم خدماته حسب شرط الواقف حتى تعيين "عبد الحميد بن عبد الغفور الأنديجاني ناظراً على الوقف عام 1385هـ .
 
( 1389هـ ) : تقدم الناظر "عبد الحميد الأنديجاني" بطلب قبول استقالته من أعمال نظارة الوقف لعجزه عنه ، وتمّ تعيين الشيخ عباس داود أعظم خان خلفاً له في النظارة ، وقد قام ببناء وتعمير الوقف وعمل على الحفاظ على غلته من الواردات .
 
( 1391هـ ) : قام الناظر "الشيخ عباس داود خان" بتشييد عمارة مكونة من 6 أدوار في موقع الوقف الكائن بالمسفلة في شارع المسيال جوار عمدة الهجلة ، وهي العمارة رقم (1) للوقف .. وقد استمر الوقف في تقديم خدماته ، وقام الناظر بحفظ الواردات المتحصلة من إيجار الدكاكين القائمة في العمارة .
 
( 1411هـ ) : قام الناظر "الشيخ عباس داود خان" بشراء عمارة الوقف رقم (2) الكائنة بشارع المسيال جوار السفارة الهندية سابقاً .
 
( 1412هـ ) : قام الناظر "الشيخ عباس داود خان" بشراء عمارة الوقف رقم (3) الكائنة بشارع إبراهيم الخليل جوار محطة الكهرباء .
 
( 1416هـ ) : نظراً لتوسع أعمال الوقف وحاجته إلى ناظر آخر ؛ ارتأى عدد من المستحقين تعيين ناظر آخر على الوقف يتولى الأمور الإدارية والمالية ، ويعمل على تحقيق شرط الواقف ، ويقوم بتطوير الوقف واستثماره ؛ لخدمة الموقوف عليهم ؛ فتم تعيين "د.نجم الدين بن عبد الغفور الأنديجاني" ناظراً على الوقف منضماً للناظر السابق "الشيخ عباس داود خان" .
 
ومنذ ذلك التاريخ دخل الوقف مرحلة جديدة من التنظيم والإدارة ؛ حيث تم إعداد إدارة للوقف مكونة من : الناظرين المذكورين مديرين للوقف ، ومدير إداري ، ومحاسب لأعمال الوقف ، إضافة لعدد من المستخدمين .. وبنفس العام تم شراء عمارة الوقف رقم (4) الكائنة بحي الطندباوي جوار سوق البرنو .
 
( 1417هـ ) : تم الحصول على عمارتين لصالح الوقف من الواقف "الشيخ كمال عبد الغفور الأنديجاني" : العمارة الأولى هي عمارة الوقف رقم (5) تتكون من 4 أدوار ، والعمارة الثانية هي عمارة الوقف رقم (6) تتكون من دور أرضي و3 أدوار متكررة .
 
( 1419هـ ) تم شراء عمارة الوقف رقم (7) الكائنة بشارع المنصور أمام مسجد الخياط ، مكونة من 7 أدوار .
 
( 1420هـ ) تم شراء عمارة الوقف رقم (8) الكائنة بحي النكاسة ، مكونة من 6 أدوار .
 
( 1424هـ ) تم شراء عمارة الوقف رقم (9) الكائنة بشارع إبراهيم الخليل خلف البنك العربي .
 
وقد تم تخصيص عمارة الوقف رقم (1) للإيجار ؛ من أجل استثمار الوقف والصرف على أمور التشغيل والصيانة لباقي العمائر العائدة للوقف ، وتم تخصيص عمارة الوقف رقم (2 ،3) من عام 1417هـ حتى عام 1421هـ ؛ لإسكان الحجاج القادمين من أنديجان في كل عام ، وتم تخصيص عمائر الوقف رقم (4 ، 5 ، 6 ، 7 ، 8) لإسكان المجاورين في مكة المكرمة من أهل أنديجان منذ عام 1416هـ حتى الآن ، وفي عام 1423هـ تم تخصيص عمارة الوقف رقم (7) فقط لإسكان المجاورين من أهل أنديجان .
وقد رؤي ، حضور إحدى الأرامل وتوقيعها في بيان للمعونات المالية الشهرية المخصصة لها.
 
5 نظار تناوبوا على الوقف
 
وبذلك يكون قد مرّ على نظارة وقف "بستان البخاري" خمسة نظار هم كالتالي :
1- إبراهيم بن عبد الرسول الأنديجاني ( 1308هـ - 1385هـ ) 77 سنة .
2- عبد الحميد بن عبد الغفور الأنديجاني ( 1385هـ - 1389هـ ) 4 سنوات .
3- عباس بن داود خان ( 1389هـ - 1429هـ ) .
4- نجم الدين بن عبد الغفور الأنديجاني - مشاركاً في النظارة مع عباس خان - ( 1416هـ - حتى الآن ) .
5- أحمد نعمة الله الأنديجاني - مشاركاً في النظارة مع نجم الدين الأنديجاني - ( 1429هـ - حتى الآن ) .
 
ناظر الوقف حالياً د.نجم الدين الأنديجاني يشير  إلى أن سر نجاح الأوقاف على مر التاريخ هو في إخلاص الواقف وصلاح نيته بالدرجة الأولى ، ثم في حسن إدارة هذه الأوقاف وأمانة الناظرين في أداء الحقوق إلى أهلها ، وفي وقف "بستان البخاري" وفق الله تعالى الناظرين إلى الكثير من الخطوات الناجحة في تنمية موارد الوقف ، وزيادة نسبة المستفيدين من المستحقين حسب شرط الواقف على مرّ الزمن .
 
عمائر لوقف الإسكان الخيري
 
 ومؤخراً تم تنفيذ العديد من البرامج أهمها ما يلي :
- تخصيص 5 عمائر من عمائر الوقف للإسكان الخيري للأسر الأنديجانية حسب شرط الواقف .
- استقبال المعتمرين المستحقين من الأنديجانيين لدى وصولهم إلى مقر الوقف ، وإسكانهم سواءً من داخل محافظات المملكة أو من خارجها .
- المساهمة في إسكان حجاج أوقاف بلاد ما وراء النهر بطرق عديدة منها : توفير عمارة لهم نم عمائر الوقف لاستيعاب عدد كبير منهم ، وإن تيسر تقوم نظارة الوقف باستئجار عمائر لهم من الخارج ، وإن لم يتيسر تقوم النظارة بالمساهمة المالية والمساعدة البشرية في الدعوة والسقيا والغذاء فترة موسم الحج .
-مشروع تهيئة موقع ليكون مصلى بأحد عمائر الوقف في شارع إبراهيم الخليل ، وفرشه بالمفروشات وتزويده ببرادات المياه للمصلين ، وتعيين إمام ومؤذن للمسجد يقوم مكتب النظارة بصرف راتبهم الشهري .
-برنامج المساعدة في دفع إيجار المسكن للمحتاجين من السكان الإنديجانيين .
-برنماج المساعدات المالية الطارئة للمحتاجين من السكان الإنديجانيين .
-برنامج الكوبونات الغذائية المدفوعة للأسر المحتاجة من السكان الأنديجانيين .
 
ويتم التحقق بعمل قاعدة بيانات للمحتاجين من الأسر من أصل أنديجاني خلال نماذج تعريفية تحتوي على بعض المعلومات التثبتين بتوقيع الشهود أن الشخص المستحق من أصل أنديجاني .
 
ذاكرة المكيين لاتنسى الوقف
إلى جانب ذلك يحتل وقف "بستان البخاري" مكاناً ومكانة خالدة في ذاكرة المكيين وعلماء الحرم المكي خاصةً ؛ حيث كانت تقام فيه احتفالات علمية متعددة بختم الكتب الحديثية خاصة "صحيح البخاري" ، والذي كان يُقرأ ويُشرح وتعقد فيه حلقات الدروس بالحرم المكي الشريف حتى إذا خُتم الكتاب كان الاجتماع المبارك في هذا البستان على ختم البخاري ، ولن يخلو من الطعام الذي يبدو أنه أيضاً بخاري ؛ فيتمّ للحاضرين صلاح الأجساد والأرواح في رضى الباري.
 
سيرة ذاتية لناظر الوقف
وفيما يلي السيرة الذاتية لناظر الوقف الحالي د.نجم الدين بن عبد الغفور الأنديجاني :
 
الميلاد: بمكة المكرمة 1371هـ .
التعليم العام : بمدارس مكة المكرمة ؛ حيث تخرج من ثانوية مكة عام 1389هـ .
التعليم الجامعي : خريج كلية التربية بجامعة أم القرى بمكة المكرمة عام 1394هـ .
التعليم العالي : حاصل على الماجستير من جامعة ولاية ميتشجن بأمريكا في تخصص فلسفة التربية عام 1400هـ .
حاصل على الدكتوراة من نفس الجامعة في تخصص الأسس الفلسفية والاجتماعية للتربية عام 1404هـ .
الخبرات العلمية :
-مدرس بمدارس النجاح الأهلية الليلية 1391-1395هـ .
-معيد بقسم التربية عام 1396هـ .
-رئيس قسم التربية الإسلامية والمقارنة 1408-1411هـ .
-عضو مجلس مركز الدورات التدريبية عام 1412هـ .
-عضو مجلس مركز التعليم الإسلامي 1421-1425هـ .
-رئيس قسم التربية الإسلامية والمقارنة 1426-1430هـ .
النشاط الاجتماعي الخارجي :
-مسؤول الرعاية الاجتماعية بجنوب شرق آسيا التابع لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية 1410-1411هـ .
-نائب المشرف العام لمكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي بمكة المكرمة 1415-1423هـ .
-مستشار الأمين العام المساعد للعلاقات العامة بالندوة العالمية للشباب الإسلامي بمنطقة مكة المكرمة 1423-1429هـ .
-رئيس مركز حي إسكان الملك فهد بمكة المكرمة من عام 1433هـ حتى الآن .
المؤتمرات والندوات التي شارك فيها :
-المؤتمر الأول للتعليم الإسلامي في مكة المكرمة عام 1396هـ .
-ندوة "ماذا يريد التربويون من الإعلاميين" الذي عقد بالرياض لمكتب التربية العربي لدول الخليج عام 1409هـ .
-مؤتمر "نحو بناء نظرية تربوية إسلامية ماصرة" المنعقد في عمّان بالأردن عام 1410هـ .
-مؤتمر "التربية المقارنة الدولية" المنعقد في أناهيم بكاليفورنيا في أمريكا عام 1410هـ .
-المؤتمر الثاني لإعداد معلم التعليم العام بالمملكة العربية السعودية عام 1413هـ .
-مؤتمر "المسؤولية الوطنية والإنسانية لمؤسسات التربية في ضوء تحديات العصر" عام 1425هـ .
-مؤتمر "التربية الإسلامية وبناء المسلم المعاصر" بمركز التعليم الإسلامي في جامعة أم القرى عام 1426هـ .
- له العشرات من الأبحاث العلمية المنشورة ، والعشرات من الرسائل العلمية التي أشرف عليها ( 1406-1426هـ  .
 
ملحوظة ((تم الاستعانة بالمعلومات الواردة والصور في هذا التقرير من منتديات "قبلة الدنيا مكة المكرمة " للزميلين: حسن شعيب، حسن مكاوي،)).
 
الفيديو الناطق
 
* في يوم الاربعاء الموافق 1434/8/24هـ هدم وقف بستان البخاري الواقع في تقاطع شارع المسيال مع شارع ابراهيم الخليل ضمن مشروع توسعة خادم الحرمين للساحات الشمالية.. وهذا فديو يوضح ذلك