"مركز التواصل الحضاري" بالإحساء.. العمل الخيري يصب في "التعريف بالإسلام بكل لغات العالم"
11 فبراير 2013 - 1 ربيع الثاني 1434 هـ( 2153 زيارة ) .
زيارة ميدانية
 
# سفراء التميز- جسور - ضيوف المملكة ..برامج استراتيجية يقوم عليها المركز
 
# الخطوات الخمس في النجاح  لـ"ٌقصة نجاح" أحد البرامج التي يقوم عليها المركز
 
# دبلوم على مستوى رفيع لتأهيل المدربات على مهارات التواصل
 
#التعرف على تجارب الآخرين وخبراتهم والاستفادة منهم.. هدف مهم
 
مها العيسى - مداد - الإحساء
 
تتلخص فكرة مشروع "مركز التواصل الحضاري للتعريف بالإسلام" في أنه مركز متخصص في الحوار والتواصل البناء مع حضارات وشعوب العالم من أجل التعريف بالإسلام ومبادئه السمحة بوسطية وحكمة، وينطلق هذا من خلال برامج تراثية وإبداعية وإثرائية ،يهدف المشروع إلى تأهيل كفاءات عالية المستوى قادرة على استخدام مهارات الحوار وفنون الاتصال والتأثير والإقناع على أسس علمية ونفسية وتقنية للتعريف بمحاسن الإسلام وإيضاح حقيقته المشرقة للعالم بجميع لغاته .
 
 "مداد" قام بزيارة خاصة للمركز في مقره بالإحساء بالمنطقة الشرقية في السعودية والتقى بالمشرف العام على مركز التواصل الحضاري الدكتور ناجي إبراهيم العرفج الذي أوضح لنا أهداف المركز ورسالته الاجتماعية والخدمية والدعوية في هذه السطور
 
مؤشرات إيجابية
يقول الدكتور العرفج :هناك بعض الفرص والمؤشرات الإيجابية التي تعزز من نجاح المشروع منها :
 
التوجه المحلي والعالمي نحو الحوار والتواصل وفهم الآخر، وكذلك الحاجة الماسة لعمل مؤسسي مهني في مجال المشروع ، أيضا ندرة وجود مثل هذا المشروع المقترح محليا وعالميا حسب الرؤية والأهداف المنشودة.
 
يضيف: توجه بعض الدول الغربية إلى تأسيس مراكز متخصصة لفهم حقيقة الإسلام في ظل أحداث الحادي عشر وتداعياته المختلفة ،وبالتالي إمكانية قيام المشروع المقترح بتقديم الاستشارات والمواد والبرامج العلمية والثقافية والحضارية والدورات التدريبية لهذه المراكز والمعاهد العالمية .
 
وأكد ترحيب العشرات من الأفراد والنخب الثقافية والأكاديمية والمؤسسات المعنية والجامعات وغيرها بفكرة المشروع والتأكيد على أهميته خاصة في الظروف الراهنة ، والإقبال المتزايد على اكتساب مهارات الحوار والاتصال محليا وعالميا .
 
عوامل النجاح
 
وعن عوامل النجاح والتميز للمشروع يقول:
تميز المشروع في أفكاره وبرامجه ، وانبثاق فكرة المشروع والتفكير فيه وتطور فكرته ودراسته بحكمة وروية عبر سنوات عديدة ، ومشاركة نخبة متميزة من أبناء الامة محليا وعالميا في دراسته وإبداء الرأي ، واختيار الكفاءات المؤهلة والمتميزة لتحقيق رؤية وأهداف المشروع ، والتركيز على جودة البرامج والخدمات والحرص على تحقيق القيمة الإضافية للمشروع .
 
وعن الركائز المهمة في تأسيس المشروع يقول المشرف على المركز: إن تأسيس المشروع قام على اسس علمية ومهنية من التنظيم والتخطيط الاستراتيجي والهيكلة التقنية المتقدمة .
 
 وكذلك التعرف على تجارب الآخرين وخبراتهم والاستفادة من كل ما يمكن الإفادة منه، أيضا تنفيذ التخطيط والتنظيم والتشغيل بواسطة فريق عمل متخصص مؤهل فاعل متجانس صاحب رؤية وحكمة ، والاستفادة من أحدث التقنيات والوسائل الإعلامية  والإلكترونية المعاصرة في تحقيق أهداف المشروع الاستراتيجية .
 
باقة البرامج
ومن باقة البرامج لمركز التواصل الحضاري كما يسردها الدكتور العرفج مايلي :
 
**البرامج الأكاديمية والتربوية "سفراء  التميز ".. وهذه تتمثل في عدة برامج فرعية أخرى مثل:
 
*برنامج تحديد رؤية التفوق والتميز لطلاب وطالبات التعليم العام والتعليم العالي .
 
*برنامج قصة نجاح /الخطوات الخمس في النجاح .
 
*برنامج تعزيز القيم للحفاظ على مكتسبات الوطن والأخلاق الإسلامية.
 
*برنامج جودة التعلم والتعليم وإتقان اللغات خاصة الانجليزية .
 
*برنامج الإبداع في التعليم /مهارات واتجاهات إبداعية في التعليم.
 
*برنامج البصمة الحضارية لنشر ثقافة الحفاظ على المرافق البلدية .
 
*برنامج تدريب المدربين والأساتذة في المدارس والجامعات على هذه البرامج وغيرها حسب الحاجة .
 
برامج جسور
 
**برامج التواصل والحوار (جسور): .. وهذه تتمثل في عدة برامج فرعية أخرى مثل:
 
*مهارات المحادثة والحوار بالإنجليزية .
 
*مهارات التعريف بالحضارة العربية والإسلامية والإنجليزية .
 
*تعلم المصطلحات الثقافية والحضارية بالإنجليزية .
 
*استخدام الإنترنت وتقنية المعلومات للتواصل الحضاري .
 
*نادي تواصل للحوار والدردشة بالإنجليزية .
 
*برنامج سفراء التواصل الحضاري للمبتعثين والمبتعثات .
 
ضيوف المملكة
 
**برنامج ضيوف المملكة .... وهذه تتمثل في عدة برامج فرعية أخرى على النحو التالي:
 
*برنامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها .
 
*تقديم تراثنا الوطني وحضاراتنا العربية والإسلامية للوافدين والسياح بلغات عالمية .
 
تأليف الكتب وتقديم الدراسات والنشر والترجمة :
وهذه البرامج تقدم للذكور والإناث باللغتين العربية والإنجليزية .
 
دبلوم دراسي للنخبة
كما يقيم المركز دبلوما على مستوى رفيع لتأهيل نخبة من المدربات على مهارات التواصل والحوار الحضاري من أجل إتقان التعريف بالإسلام محليا وعالميا ،والتعرف على وسائل الحوار والتعريف الإلكتروني بالإسلام ،ودراسة مصطلحات ومفردات متخصصة ،كذلك شبهات وردود ،وفن الحوار مع النصارى .
 
ويعد الدبلوم الأول من نوعه في منطقة الاحساء ،ويحقق تطبيقا عمليا محليا وعالميا ،تحصل الدارسة على شهادة معتمدة من مركز التواصل الحضاري ،ويستمر مدة ثلاثة شهور .