4.5 مليار ريال القيمة الإجمالية لأوقاف دولة قطر
19 يناير 2013 - 7 ربيع الأول 1434 هـ( 1302 زيارة ) .
التصنيف :الأوقاف
علي الرشيد – قطر 
 
كشف السيد/ عبد الله بن جعيثن الدوسري ـ مدير عام الإدارة العامة للأوقاف ـ أن القيمة الإجمالية لأموال الوقف في دولة قطر تقدر حاليا  بـ 4.5 مليار ريال، تشكّل العقارات
منها نسبة 80%، فيما تشتمل النسبة المتبقية على أسهم وحصص في البنوك والشركات المتوافقة في تعاملاتها مع الشريعة الإسلامية، معتبرا أن الأوقاف تشهد نهضة وازدهارا مقارنة بالأعوام الماضية.
   
وأوضح في هذا الصدد أن أصول الأوقاف كانت حتى عام 1997 كانت في حدود 190 مليون ريال، وهي عبارة عن أصول متداولة وغير متداولة، وتظهر المقارنة بين الرقمين: حجم النماء والتطور في مسيرة الوقف القَطَري.
 
إنفاق الوقف عام 2012
وأظهر تقرير صادرعن الإدارة العامة للأوقاف، بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة قطر، أن إجمالي المبالغ التي تم إنفاقها من خلال المصارف الوقفية الستة التابعة للإدارة بلغت 110 ملايين ريال خلال العام المنصرم 2012.
 
ووفقا للتقرير فإن المصرف الوقفي لخدمة المساجد قد احتل الصدارة في هذه المبالغ بقيمة بلغت 35 مليون ريال، تلاه مصرف البر والتقوى بقيمة 43 مليون ريال، ثم المصرف الوقفي للتنمية العلمية والثقافية بقيمة 29 مليون ريال، ثم المصرف الوقفي لخدمة القرآن والسنة بقيمة 11 مليون ريال، ثم المصرف الوقفي لرعية الأسرة والطفولة بقيمة 3 ملايين ريال، وأخيرا المصرف الوقفي للرعاية الصحية بقيمة مليوني ريال.
 
وتظهر إحصائية أخرى أوردتها الإدارة أن قيمة الأوقاف التي استلمتها في الفترة من مستهل إبريل وحتى مستهل أكتوبر من العام الماضي 2012 بلغت حوالي 151 مليون ريال، فيما بلغ عدد الواقفين والواقفات لنفس الفترة 47 شخصا، منهم 23 واقفة، و14 واقفا، وهو ما يظهر تفوق الإناث في هذا الجانب.
 
إنجازات للمصارف الوقفية
 
 من أهم إنجازات هذه المصارف:
 
ـ طباعة المصحف الشريف وتوزيعه.
 
ـ طباعة كتب معاني القرآن الكريم إلى اللغات المختلفة، وتوزيعها على الجاليات المسلمة في أنحاء العالم.
 
ـ دعم المراكز المهتمة بتحفيظ القرآن وتدريس علومه.
 
ـ دعم الدعاة والقائمين على خدمة الكتاب والسنة.
 
ـ إعداد وتوزيع الأشرطة الإسلامية، وخصوصا المصاحف المسموعة والمحاضرات.
 
ـ بناء وصيانة المساجد، والقيام بإجراءات التوسعة في قطر وعدد من دول العالم.
 
ـ إدارة وتغطية احتياجات المساجد ومتطلباتها من الأجهزة والمعدات.
 
ـ دعم مكتبات المساجد، وتوفير ما يلزمها.
 
ـ دعم الأسر الفقيرة.
 
ـ مساعدة المقبلين على الزواج.
 
ـ إقامة الحلقات والندوات، ودعم البرامج التلفزيونية، لمعالجة المشكلات الأسرية.
 
مشاريع وقفية مميزة
 
ـ طباعة الكتب، وكفالة طلاب العلم غير القادرين على إكمال تعليمهم، وابتعاث طلبة العلم المتميزين لاستكمال دراستهم.
 
ـ جائزة الشيخ علي بن عبد الله الوقفية للبحوث العلمية.
 
ـ الشبكة الإسلامية ( إسلام ويب).
 
ـ دعم الجهات القائمة على الخدمات الصحية، ومن ضمنها: المشروع الوقفي المشترك لدعم مرضى الفشل الكلوي،  وتوفير الخدمات الخاصة للمرضى، الذين لا يجدون من يرعاهم.
 
ـ نشر الوعي الصحي من خلال المشاركة في الحملات الإعلامية والتوعوية.
 
ـ بناء (94) سكنا للأسرالمتعففة.
 
ـ تقديم المساعدات للفقراء والمحتاجين.
 
ـ المساهمة في سد احتياجات المنكوبين وضحايا الكوارث.
 
ـ مركز قطر الثقافي الإسلامي "فنار"، ويعد من أكبر المراكز الدعوية في الشرق الأوسط في مجال دعوة غير المسلمين ونشر الثقافة الإسلامية.