"خيرية رسالة": ذوو الاحتياجات الخاصة لهم مركز خاص.. والمكفوفون في أعيننا
27 اغسطس 2012 - 9 شوال 1433 هـ( 2330 زيارة ) .
"خيرية رسالة": مركز خاص لذوي الاحتياجات الخاصة .. والمكفوفون في عيوننا
 
· دار المسنين رعاية متنوعة الاتجاهات داخل وخارج الجمعية
 
· مساعدات صحية واجتماعية ونقدية للأسر المحتاجة
 
· المساهمة في نقل الدم لصالح أنميا البحر المتوسط
 
· كتاب الله أبرز مشروع خيري نوليه كل الرعاية
 
آلاء محمد- "مداد":
 
تمثل "جمعية رسالة" رافدا من اهم روافد الخير للمجتمع المصري، ومن النشاطات التي تقوم بها الجمعية -في أكثر من خمسين فرعا من فروعها المنتشرة في جميع محافظات والمدن- تحفيظ القرآن، وتقديم الخدمات لفئة الصم وضعاف السمع ، والمكفوفين والمسنين من العجزة وكبار السن، وأصدقاء البيئة، ومركز رسالة لذوى الاحتياجات الخاصة ، وتقديم الخدمة التعليمية والتربوية والصحية للمكفوفين،  وبنك الدم المسمى بـ "انقاذ الحياة "، لمرضى أنيميا البحر المتوسط، ومساعدات الأسر
الفقيرة والمحتاجة ومنها تقديم المساعدات للفتيات تم عقد قرانهن ولا يجدن ما يتممن بهن زفافهن.
 
أمام النشاطات الكبيرة والمتنوعة لتلك الجمعية  الخيرية التي أثبتت وجودها وكثفت من نشاطاتها الخيرية العديدة يقف بنا هذا التقرير الذي أعده "مداد" عن تلك الجمعية، ليسلط الضوء على تلك النشاطات التي يحتاجها كل مجتمع يتنفس فيه أهل الخير هواءه ويعيشون تحت سمائه وفوق أرضه. 
 
تحفيظ القرآن
أولت الجمعية اهتماما لكتاب الله عز وجل ولذلك اقامت حلقات لتحفيظ القرآن الكريم (لمختلف الاعمار) ودورات لتعلم احكام التجويد.
لا يكتفي هذا المشروع بالحفظ فقط لكتاب الله الكريم انما يمتد نشاطه ليقدم خدمات أخرى تتمثل في بعض الفروع  المنبثقة منه مثل:علوم شرعية و ندوات دينية و محاضرات لتفسير القرآن الكريم ويقوم  على ذلك خلال نخبة من أفضل المعلمين والمعلمات المتطوعين..
 
مركز لذوي الاحتياجات
يعد ذوو الاحتياجات الخاصة من الفئات التي لا يمكن إغفالها في المجتمع لذلك خصصت "رسالة" مركزًا خاصا لهم..
و تتمثل أهداف المركز في تقديم الخدمات المختلفة والمتكاملة التي يحتاجون اليها الأطفال داخل الأقسام المركز وإعداد كوادر فنية من خلال والمشاركة بورش العمل داخل المركز (داخل القسم مع المدير الفني – مع الاستشاري - او بين الاقسام ) وخارج المركز وتفعيلها بأقسام وجمع المعلومات المختلفة عن مجال ذوى الاحتياجات الخاصة ( إعداد مكتبة شامله تضم كل ما يخص ذوى الاحتياجات الخاصة في مختلف التخصصات) وعمل دراسة حالة ومناقشتها، والإرشاد الأسرى والتوعية من خلال محاضرات مصغرة للأهالي.
 
وهناك مساعدات كثيرة نقوم بها لهؤلاء الأطفال من ذوى الاحتياجات الخاصة من علاج طبيعي, التخاطب ,تنمية القدرات الذهنية، وهنام عمل ورشة عمل يدوى وعمل بعض الحلى  والمشغولات اليدوية، وكذلك عمل ورشة فنية للرسم أو التلوين وأعمال الخرز، وكذلك يقوموا بتعليمهم مبادئ الدين وحفظ القرآن ، وكيفية الوضوء والصلاة. 
 
الصم وضعاف السمع
يمثل الصم وضعاف السمع أهمية في المجتمع باعتبارهم شريحة مهمة لها اعتبارها ومتطلباتها في الحياة ولذا تقوم "رسالة" من خلال هذا النشاط  بمساعدة الصم والبكم من خلال تعديل  سلوكهم الديني ومساعدتهم على التواصل مع المجتمع.
 
ويقوم النشاط بتعليم المتطوعين لغة الإشارة لسهولة التواصل مع الصم والبكم ويتم إعطائهم دورات كمبيوتر متخصصة لهم,ويقوم النشاط أيضا بعمل رحلات ترفيهية وحفلات أعياد للصم والبكم. 
 
المكفوفون في أعيننا
 تقوم"رسالة" بمساعدة الكفيف فتكون بمثابة عينيه التي يرى بهما، ومساعدات المكفوفين من كتابة الكتب على الكمبيوتر للقيام بتحويلها لصيغة برايل لتمكين المكفوف من قرائتها، وإعطاء دروس تقوية وكذلك اعطاء دورات كمبيوتر للمكفوفين ، والصديق الأمثل للكفيف (القراءة المباشرة له أو توصيله لأى مكان)، .و تسجيل الكتب و كتابتها على الكمبيوتر ، مثل الكتب الثقافية ووضعها في المكتبة السمعية، و دورات لغة إنجليزية و فرنسية فى الاجازة و ندوات ثقافية و تحفيظ قرأن كريم، وعمل رحلات و حفلات للمكفوفين.
 
"إنقاذ الحياة"
تقوم "رسالة" بتنظيم حملة شهرية أول خميس من كل شهر من الساعة 9:4مساء في كل فروع رسالة بالتعاون مع المركز القومي لنقل الدم لصالح مرضى أنيميا البحر المتوسط
 
وتقوم رسالة بجمع بيانات المتطوعين  ووضعهم  في قوائم إنقاذ الحياة  للاستفادة منهم عند الاحتياج  لدم فورى
 
وتوجد كفاله الدم لأطفال أنيميا البحر المتوسط حيث يتم تكوين مجموعه من المتبرعين المنتظمين الثابتين لكل مريض من 6الى7متبرعيين يتكفلون بكل ما يحتاجه المريض من الدم طوال حياته ويلتزم كل متبرع ان يتبرع مرتين في السنة
 
وبالرغم من ان الجمعية ليس لديها بنك  دم مركزي أو تخزيني غير أن النشاط يلعب دور الوسيط في توفير أكياس او متطوعين
 
كما ان جمعية رسالة لا تحصل على اب مبالغ مقابل أكياس الدم، وتقوم بإعطائها فقط للمركز القومي لنقل الدم.. في محاولة منها للمشاركة في مثل هذا العمل النبيل الذي يساهم في إنقاذ المرضى وأصحاب الحالات الحرجة أيضا.
 
رعاية المسنين
لم تغفل الجمعية رعاية المسنين فقامت بعمل زيارات منزلية للمسنين في منازلهم  او في دور المسنين بل جهزت لهم دارا خاصة باسم " دار رسالة للمسنين"، وذلك لقضاء احتياجاتهم و تسلية المسنين والحديث معهم ، مما يكون له أثر على ارتفاع الروح المعنوية للمسنين، ولإشعارهم بالاهتمام. ويشمل النشاط عدة نقاط منها: مساعدتهم للوصول في أي مكان، (كشف أو قبض المعاش)، والاحتفال بالأعياد معهم ، و اقامة الحفلات و الرحلات لهم، والبحث عن دور للمسنين مناسبة لهم. (للمقيمين في منازلهم لوحدهم بدون رعاية).
 
الأسر الفقيرة
من أبرز ما تقوم به جمعية "رسالة" تقديم المساعدات للأسر الفقيرة وتتمثل هذه المساعدات في عمل (شنط غذائية) ومساعدات طبية (توفير أدوية) ، كشف الطبي مجانا ،اجهزه تعويضيه ،واطراف صناعية، كراسي متحركة وتقدم الجمعية ايضا من ضمن مساعداتها تجهيز العرائس وهناك شرط لمساعدة العروسة وهو انها تكون معقود عليها وليس لها عائل او دخل تعيش منه و تقدم ايضا مبالغ تنفق في المساعدات شهرياً.
 
أصدقاء البيئة
اهتمت الجمعية بالبيئة ونظافتها وخصصت فريقا من المتطوعين والمتطوعات تحت مسمى "أصدقاء البيئة" يقوم بتجميع كل الورق المستعمل مثل(الجرائد-الكشاكيل- المجلات- الورق –الأجندات-......) وبيعه لمصانع إعادة التصنيع وهذا  يدخل عائدا ماديا للجمعية تنفق فيه على مشاريعها الخيرية.
 
ويقوم النشاط بتجميع الكتب القيمة من داخل أشولة التبرعات وعمل معارض لبيعها.
 
كما انه يوجد في كل فروع رسالة مكتبة قيمة تم تكوينها من الكتب التي وردت للجمعية لإعادة التصنيع و يمكن الاستعارة او الشراء منها.
 
ويعمل هذا النشاط على تنظيف البيئة، و استفادة المصانع منه في عمل اخشاب أو ورق جديد
 
تكلفة المشاريع
تصل تكلفة المشاريع السابقة إلى مبالغ تتراوح ما بين  500 جنيه الى أربعة آلاف حسب نوع المشروع  وتأخذ المشاريع الكبيرة مبلغا كبيرا مثل مشروع أرانب او بقالة أو خياطة أو "تروسيكل".
وقد بلغت الأدوية شهرياً للحالة الواحدة: 3000 آلاف جنيه، كما بلغت العمليات للحالة الواحدة 10 آلاف جنيه.
 
ويمكن دفع كفالات شهرية لحالات محتاجة جدا.
 
تلقي الطلبات
وربما يعنا سؤال يتمثل في كيف تتلقي الجمعية طلبات المساعدة؟
والاجابة عن هذا السؤال يتمثل في ان نظام رسالة في تلقى طلبات المساعدة
 
ان متوسط الحالات المتقدمة شهريا  لإدارة المساعدات في كل فروع رسالة يصل الى 10000 حالة شهريا ويقوم قسم المساعدات بمساعدة حوالى2000حالة شهريا منهم.
 
وامام هذا الكم الهائل من المشروعات هل تستطيع "رسالة" تلبية كل هذه الطلبات ؟
وبالطبع لا يوجد جمعية في مصر او حكومة تستطيع ان تواجه هذا الكم الرهيب من المساعدات ولذا يتم انتقاء الاشد احتياجا كالآتي:
الاولوية للحالات الطبية وحالات الاحتياج العاجل(حرائق – طرد – تجهيز عروسة مكتوب كتابها ومتوقف اتمام زواجها على بعض الاجهزة او الاثاث – ازمات طارئة...........الخ)ثم الحالات الأشد احتياجا.
 
أعداد هائلة
ونظرا لكل ما سبق نظام رسالة لا يعد بتقديم المساعدة في وقت محدد فمن الممكن ان يستغرق عدة اشهر بسبب الاعداد الهائلة المتقدمة وانتقاء الاشد احتياجا منها وأيضا ممكن ان بعض الحالات لا يتم تقديم مساعدة لها لعدم قدرتنا على مساعدة هذا الكم الهائل من الحالات ولا يقدر على هذا أي جمعية أو مؤسسة في مصر أو حتى الحكومة نفسها وتوجه الجمعية رسالة الي الجميع بالتعاون مع الادارات على فهم الدور الهائل الذى يقوم به قسم المساعدات وتوصيل هذا لكل الناس من حالات وجمهور ومتعاملين مع "رسالة"..
 
وفي النهاية تبقي جمعية رسالة الخيرية نبعا من ينابيع الخير الذي يعمل علي إرواء ظمأ واشباع حاجة المحتاجين والفقراء والمعوزين في مدن  وقرى تعج بالفقر وربما تلتحف السماء غطاء والأرض وطاء ويبيت أكثر أهلها خاويي البطون .